جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
القتل

اراد أوباما من زيارته الى هيروشيما اليابانية مداواة الجراح التي خلفتها اكبر مجزرة ارتكبتها بلاده في القرن العشرين ، عندما القى الجيش الامريكي نهاية الحرب العالمية الثانية قنبلة نووية على مدينة هيروشيما ،وقتل مئة واربعين الف من سكانها .لكن الرئيس الامريكي اصطدم بجريمة قتل جديدة بطلها احد جنوده الذي قتل قبل عدة ايام عمدا فتاة يابانية في جزيرة اوكيناوا ، الامر الذي استفز شعب اليابان وأفسد كل جهود أوباما لاصلاح جرح هيروشيما . لن يفلح اوباما او غيره من الرؤوساء الامريكيين في تغيير صورة الجيش الامريكي الذي مارس القتل في اليابان وفيتنام وافغانستان والعراق والان في سورية . فالقتل والاجرام هما العقيدة الرسمية لجنود امريكا التي قامت اصلا على نتيجة قتل وابادة السكان الهنود المحليين .


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة