جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
شينزو آبي

شينزو آبي سياسي ياباني يعرف بتوجهاته القومية، وتولى منصب رئيس الوزراء  في اليابان عام 2012، وينتمي للحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم، وواجه خلال ترؤسه الحكومة تحديات عديدة مع الجيران، خاصة الصين والكوريتين الجنوبية والشمالية

ولد شينزو آبي في 21 سبتمبر/أيلول 1954 في العاصمة اليابانية طوكيو، وينحدر من عائلة تمتهن السياسة، فقد كان والده وزيرا للخارجية، وجده رئيسا للوزراء بين عامي 1957 و1960. حصل شينزو آبي على شهادة في العلوم السياسية من جامعة شايكاي عام 1977، وفي عام 1978 انتقل إلى جامعة كاليفورنيا الأميركية لمواصلة دراسته في العلوم السياسية، وعاد إلى اليابان عام 1979. ورث شينزو آبي العمل السياسي عن جده ووالده الذي توفي عام 1991، وعمل في بداياته مساعدا لوالده في وزارة الخارجية اليابانية بين عامي 1982 و1986. وعلى مستوى الحزب الليبرالي الديمقراطي، تولى منصب الأمانة العامة للحزب بين عامي 1987 و1989. وفاز بمقعد في البرلمان الياباني عام 1993، وعين عام 2000 وزيرا لأول مرة، ثم تدرج في مجلس الوزراء حتى أصبح رئيسا للوزراء في سبتمبر/أيلول 2006، وكان أصغر رئيس وزراء سنا باليابان في ما بعد الحرب العالمية الثانية. وبعد هزيمة حزبه في الانتخابات التشريعية التي جرت في 29 يونيو/حزيران 2007 غادر منصب رئيس الوزراء في 26 سبتمبر/أيلول من العام نفسه، إثر سلسلة من الفضائح التي عصفت بحكومته وهزيمة كبيرة مني بها حزبه في انتخابات مجلس الشيوخ أفقدته الأغلبية بالمجلس. وانسحب آبي إثر ذلك من العمل السياسي خمس سنوات، لكنه عاد إلى رئاسة الحزب الليبرالي الديمقراطي خلال انتخابات داخلية، ليصبح في 26 سبتمبر/أيلول 2012 زعيم المعارضة البرلمانية. وأعيد انتخاب آبي في 16 ديسمبر/كانون الأول 2012 في منصب رئيس الوزراء بأصوات أغلبية النواب بعد عشرة أيام على انتصار ساحق حققه الحزب الليبرالي الديمقراطي في انتخابات تشريعية مبكرة. كما فاز الحزب بنسبة 61% من مقاعد البرلمان في انتخابات مبكرة جرت في ديسمبر/كانون الأول 2014. يُعرف آبي بتوجهاته القومية، وواجه خلال توليه منصب رئيس الوزراء تحديات عديدة مع الجيران، خاصة الصين والكوريتين الجنوبية والشمالية. كما شهدت اليابان في عهد آبي بعض التغييرات، منها السماح للجيش الياباني بالانتشار في الخارج عام 2015، لأول مرة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. كما زار آبي في ديسمبر/كانون الأول 2016 ميناء بيرل هاربر وقاعدته العسكرية في ولاية هاواي الأميركية بهدف توطيد العلاقات اليابانية الأميركية، وكان أول رئيس وزراء ياباني يقوم بذلك


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة