جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
باراك أوباما

فيما يستعد أوباما لمغادرة البيت الابيض عقب فترتين رئاسيتين ،تتناقض آراء الامريكان  حول شخصية  الرئيس الامريكي. فهناك من يتهمه  بالجبن والتفريط بمصالح امريكا

واصدقائها ، وهناك من يقول بانه جنب امريكا التورط في صراعات جديدة.وعلى الصعيد الخارجي ، هناك شبه اجماع بان سياسة أوباما تتسم بالتخاذل والتلون وعدم الاستقرار والتراجع عن المواقف . وباراك أوباما، هو رئيس الولايات المتحدة الامريكية الرابع والأربعون، من مواليد 4 اغسطس 1961 في جزيرة هونولولو، هاواى، من أب كيني من نيانزا في كينيا وعائلة مسلمة ، و أم أمريكية إسمها ستانلى آن دانهام من أصول إنجليزية إيرلاندية و ألمانية، و كانت من ويتشيتا فى ولاية كانساس. ارتبط والداه سنة 1960 و هما طالبان في جامعة هاواى، و لما كان عمره سنتين، انفصل أبوه عن أمه ورجع الأب إلى كينيا و ولم يرى إبنه بعد ذلك إلا مرة و احدة ثم توفي في حادثة سير سنة 1982. تزوجت أمه بعد ذلك من مهندس بترول من إندونيسيا اسمه لولو سويتورو وانتقلت الأسرة إلى إندونسيا و عاشوا في جاكارتا إلى أن وصل عمره عشر سنوات ثم عاد إلى هاواى و عاش مع جده و جدته من ناحية أمه ميدلين و آرمور ستانلى دونهام، وتابع في المدرسة من الصف الخامس سنة 1971 و تخرج من المدرسة الثانوية سنة 1979. سنة 1972 رجعت والدة أوباما إلى هاواى وظلت فيها لمدة خمس سنوات، و سنة 1977 رجعت إلى اندونيسيا، ثم رجعت إلى هاواى سنة 1994، وتوفيت بسبب سرطان المبيض سنة 1995. تخرج باراك أوباما من كلية كولومبيا بجامعة كولومبيا وكلية الحقوق بجامعة هارفارد، وكان من أوائل الأمريكيين من أصول أفريقية يتولى رئاسة مجلة هارفارد للقانون، وقام بتدريس مادة القانون الدستوري في كلية الحقوق بجامعة شيكاغو في الفترة من 1992 إلى 2004، وحصل على شهادة المحاماة وعمل محامي ومستشار للحقوق المدنية فى شيكاجو. ثلاث فترات قضاها أوباما في مجلس الشيوخ بإلينوي وذلك في الفترة من 1997 إلى 2004. ، وكان خطابه التلفزيوني الذي تم بثه محلياً خلال المؤتمر الوطني الديمقراطي في يوليو من عام قد 2004 جعله نجما صاعدا على الصعيد الوطني في الحزب. وبعدها تم انتخابه لعضوية مجلس الشيوخ في نوفمبر 2004 وحاز على أكبر نسبة في تاريخ إلينوي. بدأ باراك أوباما في خوض منافسات انتخابات الرئاسة في فبراير من عام 2007. واستطاع الحصول على ترشيح الحزب الديموقراطي بعد تغلبه على منافسته هيلاري كلينتون، ليصبح أول مرشح للرئاسة من أصل أفريقي لحزب أمريكي كبير. وتمكن من الفوز في الإنتخابات الرئاسية التي جرت في 4 نوفمبر 2008 على المنافس الجمهوري جون ماكين، حيث حقق انتصارا ساحقا على خصمه في بعض معاقل الجمهوريين مثل أوهايو وفيرجينيا، ونصب رئيسا في 20 يناير 2009.باراك أوباما هو أول أمريكي من أصول أفريقية يدخل البيت الأبيض كرئيس للولايات المتحدة الامريكية، وأول رئيس لأمريكا من مواليد هاواى. بعد عدة اشهر سيغادر أوباما المسرح السياسي تاركا لخلفه كتلة من المشكلات والتحديات التي هزت صورة امريكا وافقدتها موقع المهيمن على السياسة الدولية .


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة