جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
القائد الاسطورة

كتب محمد خير الوادي :

الرجل المقذ لماليزيا ينهض  مرة اخرى  .  انه مهاتير محمد القائد الاسطوري ،الذي صنع المعجزة الماليزية ، ونقل البلاد من مستنقع التخلف الى قمة التطور، وتخلى طواعية عن الحكم وتقاعد من السياسة قبل 15 عاما

. لكن الذين استلموا دفة القيادة بعده ، انحرفوا عن الخط ، واغرقوا البلاد مرة اخرى في وحول الفساد ، وتضييق الحريات ، وتراجع الاقتصاد . لم يصمت مهاتير خلال الفترة التي قضاها في بيته ، ، كان ينصح ويحذر من خطر السقوط ،وينتقد ويسعى لاصلاح الامور .لكن رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق، ركب رأسه ورفض كل النصائح ، وآثر التفرد بالسلطة ، وطارد خصومه السياسيين . وقد وصل به الغرور الى حد ،انه هاجم مهاتير واتهمه بالتدخل في شؤون الحكومة . لم يستسلم مهاتير رغم بلوغه الثانية والتسعين من عمره ، وقاد حملة منظمة لاصلاح الامور ، واسس حزبا جديدا. وحقق مهاتير فوزا اسطوريا في الانتخابات الاخيرة ، لقد وثق به الشعب الماليزي ، ومنحه صوته . عاد مهاتير بقوة الى الحياة السياسية ، عاد لانقاذ البلاد وتخليصها من براثن الفساد والانحدار،والحفاظ على وحدتها المهددة وانجازاتها الكبيرة ، ودفع مسرتها نحو الامام . وكما انجزمهاتير هذه المهمة في المرة الاولى ، فهو سيواصل تحقيق المعجزات لبلاده مرة اخرى . لقد اثبت مهاتيرمحمد انه السياسي الاسطوري ، الذي لم ينحن لاغراءات السلطة ، ولم يفتٌ الزمن من عزيمته في خدمة ماليزيا وقيادتها نحو ذرا جديدة من التفوق ةالازدهار .10/5/2018


الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق

عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة