https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

كتب محمد خير الوادي :

في مقالتي اليوم سأكتفي  بايراد وقائع ، وسادع القاريء العزيز يصل الى القناعات المناسبة ، ويكٌون الصورة التي يعتقد انها صحيحة للظاهرة التي ساتحدث عنها .وموضوع مقالتي اليوم هو وضع امريكا العالمي الذي تتجاذبه   احداث تبدو متناقضة .

والآن الى الوقائع :

– اسرائيل ترفض قرار واشنطن بافتتاح قنصلية امريكية في القدس.

 – السعودية  الغت زيارة كانت مقررة لوزير الدفاع الامريكي ،والرياض ترفض الاستجابة لطلبات الرئيس بايدن في زيادة انتاج النفط من اجل تخفيض الاسعار العالمية للذهب الاسود .

  • –      – قادة الانقلاب  في السودان خدعوا  امريكا ولم يلتزموا بالتعهدات التي قدموها للمبعوث الامريكي  بتسوية الازمة السودانية سلميا ، وحركوا دباباتهم للاستيلاء على السلطة والغاء المكون المدني ،  بعد مغادرة الدبلوماسي الامريكي مكتب البرهان . 

– الوساطة الامريكية اخفقت في اثيوبيا التي تقف اليوم على حافة هاوية حرب اهلية ضروس.

– امريكا اخفقت في افغانستان ، والعراق وسورية .

– امريكا تحشد اساطيلها وقواتها الجوية في جنوب شرقي آسيا ، وتقيم تحالفات ثلاثية ورباعة ضد الصين  ،وتبحث   اقرار مبادرة عالمية منافسة لمبادرة الطريق والحزام الصينية .

– واشنطن  تؤلب اوربا عامة -وأوكرانيا ودول البلطيق خاصة – على روسيا ، وتقود الآن جهودا لتأسيس حلف ضدها في القطب الشمالي.

.- واشنطن تعزز علاقاتها مع اوربا ،وتسعى لتشكيل تحالف دولي  يضم الدول الديمقراطية  لمواجهة ما تسمية قوى الاستبداد في الصين وروسيا .

– الكونغرس الامريكي يقر الشق الاول من  اكبر خطة تنموية  في التاريخ  ،قوامها ثلاثة ترليون دولار لتجديد البنية التحية ، وتعزيز القيادة الامريكية  للثورة العلمية الرابعة في العالم .

هذه نماذج للوقائع التي تتنازع امريكا اليوم . واترك للقاريء تكوين قناعاته الخاصة حول مستقبل امريكا في العالم ، وهل هذا

 مؤشرعلى غروب العصر الامريكي ،ام بداية لتجديد قوة امريكا ؟

8/11/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube