https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

كشفت وزارة الدفاع الأميركية ن طائرة النقل العسكرية التي أقلعت الأحد من كابل واشتهرت بصورة لمئات الأفغان المكدسين داخلها، حملت على متنها عددا غير مسبوق بلغ 823 مسافرا.

وكان التقدير الأولي يفيد بوجود 640 أفغانيا نقلوا في حافلات صغيرة فوق المدرج، ولكنه لم يأخذ في الحسبان 183 طفلا كانوا في غالبيتهم يجلسون في أحضان أهلهم، وفق توضيح صدر عن القيادة الجوية العسكرية.

ويعدّ الرقم قياسيا لطائرة نقل عسكرية من طراز “سي-17 غلوب ماستر III”، وهو يمثل أكثر من ضعف قدرتها الاستيعابية، ولم تحدد الوزارة عدد أفراد طاقم هذه الطائرة التي أقلعت الأحد في ظروف طارئة.

وأكدت القيادة العسكرية الأميركية أن الطائرة “نقلت بسلام 823 أفغانيا من مطار حامد كرزاي الدولي”، وذلك بعدما سعت الثلاثاء إلى التقليل من جو التسرع والفوضى الذي ساد عمليات الإجلاء.

وأظهرت صورة نشرها موقع “ديفينس ون” (Defense One) تكدس المئات من الأفغان داخل الطائرة العسكرية من دون أي إجراءات وقائية أو أمنية، لنقلهم خارج البلاد.

ونقل الموقع عن مسؤول أميركي أن الطائرة لم تكن تنوي إجلاء هذا العدد الكبير، لكن “الأفغان المذعورين” الذين سمح لهم باللجوء دفعوا أنفسهم نحو رصيف الصعود إلى الطائرة، وبدلا من إجبارهم على إخلاء الطائرة قرر طاقمها احتواءهم فيها بهذه الصورة المتكدسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube