https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

 كتب محمد خير الوادي :

هذا الاعلان  الذي يذكرنا بحقبة سوداء  من الانحطاط  والعبودية تجاوزتها  البشرية ، يعود اليوم الى التداول الواسع من جديد ، ولكن هذه المرة  في الهند . نعم في الهند ،التي كانت مهدا لحضارة عريقة  ، دعت الى السلام والتسامح والسمو الخلقي والروحي .

فقد  نشر احد  مواقع  الشبكة الاجتماعية في الهند اعلانات   تتضمن عروضا ” لبيع مائة امرأة  مسلمة  في مزاد الكتروني  ” ،من بينهن صحفيات وناشطات  سياسيات  وفنانات ومدافعات عن حقوق المرأة ، يعارضن كلهن  حزب رئيس الوزراء الهندي الحالي مودي. ولم يقتصر الاعلان على نشر صور النشيطات واسمائهن ولمحة عن حياة كل منهن ، بل ارفق ذلك بصور اباحية مزورة لصقها بهن .

في البداية ، ماطلت الشرطة الهندية  في اتخاذ اجراء ضد مروجي هذا الاعلان الاستفزازي ،  ولكنها اضطرت – تحت موجة الغضب التي اجتاحت البلاد – الى اغلاق الموقع الذي صاغ الاعلان، وتوقيف ثلاثة من المروجين . وحاولت  السلطات الحاكمة – كعادتها – لفلفة هذه الفضيحة  المجلجلة  ودفعها الى ادراج النسيان.

ان هذه  الحادثة البشعة  ، لم تكن معزولة عن الخط المعادي للمسلمين الذي ينتهجه حزب  بارتيا جاناتا الهندوسي المتطرف والذي وصل الى السلطة عام  2014 . فقد اشعل هذا الحزب الشعبوي مشاعر الكراهية ضد مسلمي الهند ، وذلك بهدف الحصول على اصوات المتطرفين الهندوس .واستغل الحزب  سيطرته على شبكات التواصل الاجتماعي من اجل اطلاق عشرات المواقع ، التي تحولت الى مصانع  تبث الكراهية والحقد ضد مسلمي الهند .

وقد افضت حملات الكراهية هذه التي ينظمها  انصار  حزب بارتي جاناتا ، الى حدوث سلسة طويلة من الاعمال العدائية ضد مسلمي الهند، منها السعي لحرمانهم من الجنسية ، واحراق بعضهم احياء والاعتداء على ممتلكاتهم  وتدمير المساجد . وقد توجت هذه الافعال الشنيعة بالاعلان  عن بيع النساء المسلمات المناهضات لسياسة  مودي رئيس وزراء الهند .  

مؤسف  حقا ان تهوي السياسة الرسمية الهندية الى هذا الدرك من الانحطاط والبشاعة  الاخلاقية  ، وان  تنقلب الحكومة الحالية على كل القيم السمحاء العظيمة ،التي سطرها مفكرون وقادة كبار امثال  طاغور وغاندي ونهرو وغيرهم .

20/1/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube