https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

أصبح حلم الدول النامية منذ فترة طويلة بإنشاء بنك, حقيقة هذا الأسبوع حيثأعلنت مجموعة بريكس للأسواق الصاعدة يوم الثلاثاء إقامة بنك للتنمية وترتيبلاحتياطي الطوارئ فى قمتهم السادسة بمدينة فورتاليزا البرازيلية. ويهدف البنك الذى أسسته الدول الخمس الأعضاء لبريكس –البرازيل وروسياوالهند والصين وجنوب أفريقيا — الى “حشد الموارد للبنية الأساسية ومشروعاتالتنمية المستدامة فى بريكس واقتصادات صاعدة ونامية أخرى”, بحسب اعلانفورتاليزا. وتعتبر هذه النتيجة السارة نتاج جهود مشتركة من أعضاء بريكس لتعميق تعاونهمالاقتصادى واستغلال إمكاناتهم بوسائل وأساليب مبتكرة.وتبدد النتيجة أىشكوك بشأن إصرار الدول الأعضاء على إقامة مثل هذا البنك, ويعزز ثقةالمستثمرين فى قدرات الاقتصادات الصاعدة. وبالتأكيد فإنه برغم مواجهة الاقتصادات الصاعدة تحديات مثل تباطؤ النموالاقتصادى وزيادة التضخم وخروج رأس المال وانخفاض قيمة العملة بسبب تأثيرالأزمة الاقتصادية العالمية وانخفاض الصادرات للدول المتقدمة, تعتزمالاقتصادات الصاعدة التعامل مع أى تقلبات بتوسيع التعاون فى المزيد منالمجالات. ومن ناحية أخرى, فإن الاقتصادات الصاعدة لديها الرغبة فى تعزيز القدراتالابتكارية والتنافسية فى السوق العالمية بإصلاح هياكلها الاقتصادية ونماذجالتنمية غير المتوازنة. ومن المتوقع أن يساعد بنك التنمية وترتيب احتياطى الطوارىء دول بريكس علىاستغلال إمكانات أسواقها وتنويع الصادرات، وأن يقدم المزيد من الخيارات لهاأثناء تنمية اقتصاداتها مع تجنب المخاطر. وسوف تخدم الآليتان كعاملى مساعدة مفيدين للبنك الدولي وصندوق النقد الدوليمن أجل تعزيز النظام المالي الدولي, ما يجعله أكثر توازنا وعدالة. وسوف يتخذ البنك من شانغهاى مقرا له, وسيكون له فى البداية رأس مال مرخصقدره 100 مليار دولار أمريكى وسيتم اقتسام رأس المال المكتتب فيه الذى يقدرب50 مليار دولار بين الأعضاء المؤسسين بالتساوى. وتعنى النسبة المقسمة أن جميع الدول الأعضاء تتحمل نفس المسئولية وأنتعاونها سيكون على قدم المساواة من البداية. ويولي البنك أيضا اهتماما بالدول الأقل تقدما فى افريقيا حيث سيقام مركزإقليمى افريقى للبنك فى جنوب افريقيا. ومن المتوقع أن يساهم البنك فى تسهيل التجارة وتعزيز العلاقات الماليةومعالجة التحديات المتعلقة بالضرائب واستغلال إمكانات التعاون فى المزيد منالمجالات.

شينخهوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube