https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

أنهى «مؤتمر الشعب الوطني» الصيني (البرلمان)، دورته السنوية التي دامت أسبوعاً، بالإعلان عن الدعم الكامل للخطط الموضوعة لتنفيذ رؤى الزعيم شي جينبينغ للبلاد، وباتخاذ خطوات لتعزيز قبضة الحزب الشيوعي.

وأقر «مؤتمر الشعب» خلال اجتماعه بالحاجة إلى بذل مزيد من الجهود لإنعاش الاقتصاد المتباطئ والمتضرر جراء تعثر قطاع العقارات وضعف الطلب المحلي وارتفاع قياسي في معدلات البطالة بين الشباب.
واعترف كبار المسؤولين بالتحديات العديدة التي تواجهها الصين، وبأن هدف النمو المحدد بنسبة 5 في المائة لن يكون سهلاً، وبأن «مخاطر خفية» تلقي بثقلها على الاقتصاد.

وقرر المسؤولون في الوقت نفسه تعزيز صلاحياتهم للتعامل مع أي تهديدات تمسّ بحكمهم، وشددوا إجراءات السرية المحيطة بعملية إقرار السياسات. كما تعهدوا إدراج أحكام الأمن القومي في مجموعة من القوانين الجديدة. ومن بين التشريعات التي تم التصويت عليها؛ مراجعة لـ«القانون العضوي» لمجلس الدولة (مجلس الوزراء) الذي قالت وسائل إعلام رسمية، إنه يهدف إلى تعزيز «قيادة» الحزب الشيوعي الحاكم أكثر من الحكومة.

وتعهد المشرعون أيضاً اعتماد قوانين أمنية واسعة النطاق في 2024 من أجل «الحفاظ بحزم» على سيادة البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + 4 =

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube