https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

أعلن قصر الإليزيه اليوم الخميس، إصابة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بفيروس كورونا المستجد، وسيخضع للعزل لمدة سبعة أيام.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان، إنه بعد التشخيص بناء على فحوص الكشف عن كوفيد-19 “أُجريت بعد ظهور أولى العوارض”، سيخضع رئيس الجمهورية “للعزل لمدة سبعة أيام” لكنه “سيواصل عمله وأنشطته عن بعد”.

وأفادت متحدثة باسم الرئاسة الفرنسية أن ماكرون سيلغي كل زياراته المقررة سلفا بما في ذلك زيارته إلى لبنان بعد تشخيص إصابته بكوفيد-19.

في غضون ذلك، وضع رئيس الحكومة الفرنسية جان كاستيكس نفسه “في العزل” باعتباره “مخالطاً” للرئيس ماكرون “رغم أنه لا يعاني من أي عوارض للمرض”، وفق ما أعلن مكتبه الإعلامي الخميس.

وأوضحت رئاسة الوزراء أنه “سيتمّ تكييف جدول أعماله ليتمكن من العمل عن بُعد خلال الأيام السبعة المقبلة. وكإجراء احترازي، أجرى فحص للكشف عن كوفيد-19 هذا الصباح، ويُنتظر صدور النتيجة قريباً”. وأضافت أنه جراء ذلك لن يقدّم رئيس الحكومة الخميس إلى مجلس الشيوخ استراتيجية التلقيح.

كذلك دخل رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في عزل صحي، بعدما كان تناول الغداء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الاثنين الماضي. ونقلت صحيفة “إلباييس” الإسبانية عن رئاسة الوزراء، أنه تم إلغاء مشاركة سانشيز في عدد من الفعاليات، وسيخضع على الفور لفحص كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube