https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

نُشر نحو 30 من «الرجال القرود» في نيودلهي بهدف إخافة قرود المكاك الريسوسي، التي تكثر في المدينة ومنعها من التسبب في أية إرباكات خلال قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها العاصمة الهندية في مطلع سبتمبر (أيلول) المقبل، على ما أعلنت السلطات المحلية اليوم (الأربعاء)، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

 

واستعان المجلس البلدي في نيودلهي بما بين 30 و40 من «الرجال القرود»، لتقليد صرخات قرود اللانغور، الغريمة الطبيعية لقرود المكاك الريسوسي، التي غزت العاصمة الهندية، حيث تُعقد قمة مجموعة العشرين في 9 و10 سبتمبر.

 

وقال نائب رئيس المجلس البلدي ساتيش أوبادهياي لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم: «لا يمكننا طرد القرود من بيئتها الطبيعية. لذلك نشرنا فريقاً من 30 إلى 40 رجلاً مدرباً لإخافة قرود المكاك وإبعادها».

 

وأضاف: «سيتمركز رجل قرد في كل واحد من الفنادق التي يقيم فيها المندوبون (المشاركون في القمة)، وكذلك في الأماكن التي شوهدت فيها القرود».

 

وناشدت البلدية إدارة الغابات وضع خطة عمل تحسباً لإمكان مهاجمة القرود مواكب سيارات الزعماء الأجانب خلال القمة، أو التهامها الأزهار المستخدمة للزينة. كذلك نُشرت في شوارع العاصمة مجسّمات لقرود اللانغور بحجمها الطبيعي لتخويف قرود المكاك.

 

ودرجت العادة طويلاً على تنفيذ رجال دوريات في شوارع نيودلهي برفقة قرود لانغور مدرّبة، لكن صُرف النظر عن اعتماد هذه الطريقة بعد قرار قضائي رأى أن إبقاء هذه القرود في الأسر ينطوي على وحشية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × أربعة =

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube