https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

أعاد برلمان كازاخستان تسمية عاصمة الدولة الواقعة في آسيا الوسطى من نور سلطان إلى آستانا اليوم الجمعة، في أحدث تحرك من مسؤولي الحكومة والسياسيين لينأوا بأنفسهم عن أول رئيس للجمهورية السوفياتية السابقة.

وأجرى البرلمان اليوم الجمعة تصويتا لمصلحة العودة إلى اسم آستانا من خلال تعديل في دستور البلاد، مدّد أيضا فترة الرئاسة من 5 إلى 7 أعوام ومنع شاغلي المناصب من الترشح لولاية ثانية.

ولن يمنع التعديل توكاييف، المنتخب بموجب نسخة سابقة من الدستور، من الترشح لولاية ثانية في الانتخابات المقبلة، لكنه سيمدد فترة ولايته الثانية في حالة فوزه.

وقال نور سلطان نزار باييف، رئيس كازاخستان في ذلك الوقت، إنه يريد أن تكون العاصمة أقرب إلى المركز الجغرافي للدولة المترامية الأطراف.

وفي عام 2019، عندما استقال نزار باييف بعد بقائه 3 عقود في السلطة، غيّر خليفته قاسم جومارت توكاييف اسمها من آستانا إلى نور سلطان تكريما للزعيم السابق الذي احتفظ بسلطات ساحقة بعد استقالته.

ويبدو أن توكاييف اختلف مع نزار باييف بعد احتجاجات عنيفة في الشوارع بسبب أسعار الوقود في يناير/كانون الثاني الماضي، وتخلى نزار باييف عن مناصبه المتبقية وفقد كثيرون من أقاربه وظائفهم في القطاع العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube