https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

 بعد اربع سنوات  صاخبة غيرت العالم نحو الاسوأ ، بدأ عهد الرئيس الامريكي ترامب بالغروب . ليس سهلا على رجل الاعمال ترامب تقبل  الطعم المر للهزيمة ، فهو تعود دائما على الفوز في الصفقات . ومع ذلك ، فعزاء ترامب  انه حصل  على اصوات نصف الشعب الامريكي ، وهو مالم يحدث سابقا لاي رئيس امريكي انتهت ولايته .رفع ترامب شعار امريكا اولا، حتى ولو كان على حساب الاصدقاء والحلفاء ، وهو الامر الذي ادى ابتعاد اصدقاء امريكا عنها ، واجج ترامب مشاعر الكراهية العنصرية في امريكا ، واحتضن بشكل استفزازي نتنياهو ، وسخٌر وزن امريكا  ونفوذها من أجل فرض التطبيع على الانظمة العربية وتقديم الهدايا المتتالية لاسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني .اجج ترامب خلافات حادة مع الصين ، وافتعل معها حروبا باردة كثيرة ، و اشتهر بتغريداته الساخرة من قادة اوربا وكندا واوستراليا واليابان . والاهم من ذلك كله ، ان ادارته عانت من عدم الاستقرار الشامل بسبب مزاجية الرئيس وتسرعه . والغريب في الامر ، انه رغم  سلوك ترامب الاهوج ، فان شعبيته لم تتضاءل بين البيض الامريكيين ، لا سيما ذوي التفكير العنصري منهم . عانت امريكا من كثير من الاضطرابات الداخلية ، وسيسجل التاريخ الامريكي لترامب ن انه الرئيس الوحيد في التاريخ الامريكي الحديث الذي سعى عن وعي واصرارعلى تقسيم الشعب الامريكي وضرب وحدته الوطنية .

نبذة عن حياته

هو الرئيس الخامس والاربعون للولايات المتحدة الامريكية

ورجل أعمال أميركي مشهور بثرائه، فاز في انتخابات الرئاسة الأميركية 2016 مرشحا للحزب الجمهوري، متفوقا على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. عرف بتصريحات ومواقف مثيرة للجدل كإعادة احتلال العراق، ووقف دخول المسلمين إلى أميركا، وهي تصريحات عززتها قوته المالية والاقتصادية.

المولد والنشأة

ولد دونالد ترامب يوم 14 يونيو/حزيران 1946 في مدينة نيويورك، وهو الرابع في أسرة مكونة من خمسة أطفال لأبوين من أصول ألمانية وأسكتلندية. وقد أثر والده في تكوين شخصيته، حتى اختار العمل في العقارات تأسيا به.

الدراسة والتكوين

تلقى تعليمه الأولي في مدرسة كيو فورست في فورست هيلز بمنطقة كوينز في مدينة نيويورك. ولما بلغ الثالثة عشرة من العمر التحق بالأكاديمية العسكرية في المدينة نفسها، حيث حصل عام 1964 على درجة الشرف الأكاديمية، وانتقل بعد ذلك إلى جامعة فوردهام بنيويورك لمدة عامين، قبل أن يلتحق بكلية وارتون التابعة لجامعة بنسلفانيا، وتخرج فيها عام 1968 بإجازة في الاقتصاد ليختار بعدها العمل في شركة العقارات التي يديرها والده.

التوجه الفكري

يصنف ترامب بأنه قريب من اليمين المتشدد في الحزب الجمهوري، واشتهر بعدائه للمهاجرين في أميركا خصوصا المتحدرين من أصول مكسيكية الذين يتهمهم بإغراق البلاد بالمخدرات والعنف، ولا يتردد في الدعوة لإعادة النظر في قوانين الهجرة، ووقف منح الجنسية الأميركية للأطفال الذين يولدون فوق الأراضي الأميركية.

يتمتع باستقلالية مالية كبيرة تجعله متحررا من جماعات الضغط في حزبه، ويؤمن بقدرته الشخصية على استرجاع “عظمة أميركا” وما يصفه بـ”الحلم الأميركي”، ومواجهة ما يسميه الهيمنة الاقتصادية للصين.

ويطلق ترامب تصريحات مثيرة للجدل في ما يخص السياسة الخارجية المرتبطة بالعالم العربي، من قبيل دعوته لإعادة احتلال العراق والاستيلاء على حقول نفطه للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية.

ولا يتوانى عن إظهار العداء والسخرية العلنية المتكررة من شخصيات نسائية أميركية، بألفاظ توصف في وسائل لإعلام الأميركية بالصادمة. واشتهر أيضا بتهكمه على سياسيين أميركيين بارزين كجون ماكين، أحد المرشحين لرئاسيات عام 2008، وإصراره على طعنه في مصداقيته كأحد العسكريين الأميركيين القدامى في حرب فيتنام.

الوظائف والمسؤوليات

انضم عام 1968 للعمل مع والده ضمن مؤسسة ترامب العقارية التي كانت متخصصة في تأجير المساكن للطبقة المتوسطة بأحياء نيويورك، ثم أصبح الرئيس التنفيذي لها بعد توسعها ودخولها الاستثمار في مجالات جديدة.

نجح ترامب عدة مرات في تجاوز الهزات والأزمات المالية التي واجهت شركاته (خصوصا ما بين عامي 1987 و1997، وعامي 2008 و2009) والتي أدت إلى إعلان عدة مؤسسات تابعة له الإفلاس، حيث تمكن كل مرة من الخروج من الأزمة والقيام باستثمارات ضخمة داخل الولايات المتحدة وخارجها. وقد أصبح اسم ترامب “علامة تجارية” تقدر بملايين الدولارات في السوق الأميركية.

في مجال الإعلام تولى عام 2003 تنفيذ إنتاج وتنشيط برامج تلفزية في قناة “أن بي سي”، حظيت بالمتابعة في الولايات المتحدة، من أشهرها “المتدرب” و”أستوديو 54″.

التجربة السياسية

لم يسبق لترامب أن مارس عملا سياسيا مباشرا، لكنه -وفق بعض التقارير الأميركية- قدم خلال عقدين من الزمن تبرعات لحملات انتخابية رئاسية لمرشحين من الحزب الجمهوري والديمقراطي.

وقد أصدر النواب الجمهوريون في ولاية نيويورك في أكتوبر/تشرين الأول 2013 مذكرة اقترحوا فيها مشاركة ترامب في سباق المنافسة على منصب حاكم الولاية مع أندري كومو، وهو ما رفضه ترامب.

في عام 2008 أعلن تأييده الرسمي للمرشح الجمهوري جون ماكين في مواجهة باراك أوباما، وفي يناير/كانون الثاني 2013 أصدر شريط فيديو يساند فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أثناء الانتخابات الإسرائيلية.

في 7 ديسمبر/كانون الأول 2015، دعا دونالد ترامب إلى وقف دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وقال ترامب في بيان نشره تحت عنوان “بيان دونالد ترامب لمنع الهجرة الإسلامية”، إنه يدعو إلى الوقف التام لدخول المسلمين إلى الولايات المتحدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube