https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

 

وعد الرئيس الصيني شي جينبينغ نظيرته الهندوراسية شيومارا كاسترو، بأنه سيدعم «بقوة» تنمية بلادها، بعدما قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع تايوان لصالح بكين.

 

وتعتبر الصين تايوان جزءاً لا يتجزأ من أراضيها، لم تنجح في ضمها منذ نهاية الحرب الأهلية الصينية في عام 1949. ومنذ أكثر من 70 عاماً تتنافس الحكومتان المتخاصمتان في بكين وتايبيه بشأن انتزاع الاعتراف الدبلوماسي من الدول الأخرى.

 

وأقامت هندوراس، وهي دولة صغيرة في أميركا الوسطى، منذ فترة طويلة علاقات دبلوماسية مع السلطات التايوانية، لكنها أعلنت في مارس (آذار) إقامة علاقات مع الحكومة الشيوعية في الصين إثر قطع علاقاتها مع تايوان، وفاءً بوعد أطلقته كاسترو خلال حملتها الانتخابية. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) عن شي جينبينغ قوله لكاسترو، الاثنين، في أول زيارة دولة لها إلى الصين، إن هذا الانعطاف الدبلوماسي «قرار تاريخي ويظهر إرادتكم السياسية القوية».

 

وهذا أول تصريح للرئيس الصيني منذ الافتتاح الرسمي لسفارة هندوراس في بكين، الأحد، مع الإشارة إلى أن الصين دشنت سفارة في العاصمة الهندوراسية تيغوسيغالبا الأسبوع الماضي.

 

وقال شي إن «الصين ستعمل بثبات على تطوير العلاقات الودية مع هندوراس، وستدعم بقوة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في هندوراس»، مضيفاً أن بلاده «مستعدة لأن تكون صديقة جيدة، وشريكة جيدة لهندوراس في الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة والتنمية المشتركة».

 

ومن المقرر أن توقع شيومارا كاسترو سلسلة من الاتفاقات خلال الزيارة التي تنتهي الأربعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − أربعة عشر =

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube