https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

حذرت بكين سلطات ليتوانيا من المضي قدما بالاعتراف بتايوان وتحويل مكتب الاتصال هناك الى سفارة . وسارعت واشنطن لتأييد القرار .

 فقد اعلنت ليتوانيا انها ستفتح  مكتب تمثيل دبلوماسي لتايوان ما أثار غضب الصين . وقد أكدت الولايات المتحدة دعمها لدولة ليتوانيا، في مواجهة الضغوط التي تمارسها الصين على الدولة الأوروبية بعد إعلانها فتح مكتب تمثيل لبعثة تايوان في العاصمة، فيلنيوس، ما أثار غضب بكين.

وذكر بيان للبيت الأبيض، الإثنين، أن مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، تحدث هاتفيا مع رئيسة الوزراء، إنغريدا سيمونيت، مؤكدا قوة العلاقات الثنائية، ودعم واشنطن لبلدها في مواجهة ضغوط الصين بشأن ما يسمى مكتب تمثيل تايوان في فيلنيوس.

واستدعت ليتوانيا، في الثالث من سبتمبر الجاري، سفيرتها من بكين، ردا على سحب الصين سفيرها من فيلنيوس.

وأقدمت الصين على سحب السفير لدى ليتوانيا احتجاجا على خطوة الإعلان عن إنشاء مكتب تمثيل دبلوماسي لتايوان.

وقال البيت الأبيض إن الطرفين “ناقشا الجهود المبذولة لتعميق التعاون الاقتصادي والدبلوماسي والدفاعي”.

وأضاف البيان أن سوليفان “أعاد التأكيد على دعم الولايات المتحدة القوي لليتوانيا في الوقت الذي تواجه فيه محاولات إكراه من جمهورية الصين الشعبية”.

وتعتبر الحكومة الصينية، تايوان، جزءا من أراضيها على الرغم من حكمهما بشكل منفصل منذ نهاية حرب أهلية دموية عام 1949. وقالت ليتوانيا الشهر الماضي إن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكين، تحدث مع نظيره الليتواني، غبريليوس لاندسبيرغس، في 21 أغسطس واتفقا على “عمل ثنائي منسق” لمساعدة البلاد على تحمل الضغوط من الصين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube