https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

يعمل الاتحاد الأوروبي على حزمة تمويل بقيمة 20 مليار يورو (7.‏22 مليار دولار) لدعم شبكات النقل الأفريقية، وكذلك مشروعات في المجال الرقمي والطاقة والتعليم والصحة، لمواجهة توسع الصين في القارة؛ غير أن الدول الأعضاء لم تلتزم بخطط تمويل البنية التحتية.

ووفقاً لمسودة الحزمة التي نقلتها «بلومبرغ»، تشمل خطة التكتل ممرات استراتيجية، وكابلات بحرية دولية، وروابط طاقة جديدة، واستثمارات في مصادر الطاقة المتجددة في السنغال وكوت ديفوار ومصر والمغرب وكينيا.

والهدف من الاستثمار دعم الشراكة الجديدة التي يريد الاتحاد الأوروبي وأفريقيا إبرامها في قمة تعقد في 17 و18 فبراير (شباط) الجاري في بروكسل.

وسوف تذهب أغلب التمويلات في خطة الاتحاد الأوروبي إلى مبادرة «البوابة العالمية» الأوروبية، لمنافسة خطة الاستثمار الصينية الضخمة في القارة.

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، قد قالت، يوم الخميس الماضي، إن الاتحاد الأوروبي يريد تعبئة أكثر من 150 مليار يورو (172 مليار دولار) في شكل استثمارات في أفريقيا، عبر برنامجه «غلوبال جيتواي».

وتهدف مبادرة «غلوبال جيتواي» إلى ربط التكتل ببقية دول العالم، ومنافسة برنامج الصين «طريق الحرير الجديد» الذي ضخ بالفعل مليارات الدولارات في مشروعات بنية تحتية في دول حول العالم، من بينها دول كثيرة في أفريقيا.

وتهدف مبادرة الاتحاد الأوروبي إلى المساعدة في توفير تمويل بقيمة 300 مليار يورو، نحو الثلث منه تسعى الصين لاجتذابه عبر برنامجها.

يأتي إعلان فون دير لاين خلال مباحثات مع الرئيس السنغالي ماكي سال في دكار، وقبيل قمة ستضم قادة الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي الأسبوع المقبل في بروكسل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × أربعة =

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube