https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع الحلفاء من أجل نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.

وأدلى بلينكن بهذه التصريحات خلال اجتماع ثنائي مع نظيره الياباني توشيميتسو موتيجي في طوكيو. وقال إن زيارته تهدف إلى إعادة تأكيد التحالف بين الولايات المتحدة واليابان، وإن القيم الديمقراطية “تواجه تهديدا” في أماكن مثل ميانمار والصين.

وأجرى وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ووزير الخارجية أنتوني بلينكين محادثات منفصلة مع نظيريه اليابانيين، وزير الخارجية توشيميتسو موتيغي ووزير الدفاع نوبو كيشي.

وبعد هذه المحادثات، قال وزير الخارجية الياباني إن “الحفاظ على الأمن والاستقرار هي استراتيجيات تجمعنا، والتحالف بين البلدين عزز في السنوات الأخيرة مواجهة التحديات الأمنية”.

بدوره قال بلينكن إن “التحالف الياباني الأميركي منذ 60 عاما كان في مجال الأمن والاستقرار” وأكد أنه تحالف “مهم” لمنطقة بحر الصين الجنوبي.

وأضاف بلينكن أن الولايات المتحدة ستستمر بالعمل مع اليابان في مسائل أمنية، مثل نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية، وشدد على أن علاقة البلدين مميزة وقال “معا سنكون أقوياء وتبقى علاقاتنا قوية”. من جهته، قال أوستن إن التحالف الياباني الأميركي “ركيزة للأمن” في بحر الصين الجنوبي، وأضاف أن “الدفاع والدبلوماسية يقويان بعضهما البعض، ويجب البناء على العلاقة المستمرة بين البلدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube