https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

أعلن وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن اليوم الاثنين خلال زيارة إلى بريتوريا عاصمة جنوب أفريقيا، أن الولايات المتحدة تريد “شراكة حقيقية” مع أفريقيا، مؤكدا أن بلاده لا ترغب في تجاوز نفوذ القوى العالمية الأخرى في القارة.
وقال بلينكن -خلال مؤتمر صحفي إلى جانب نظيرته الجنوب أفريقية ناليدي باندور- إن واشنطن تتطلع قبل كل شيء إلى شراكة حقيقية بين الولايات المتحدة وأفريقيا، مؤكدا أنها لا تريد علاقة غير متوازنة.

وأضاف أن الرئيس الأميركي جو بايدن يتطلع إلى لقاء نظيره الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا في واشنطن الشهر المقبل، قبل قمة أميركية أفريقية من المقرر عقدها يوم 13 ديسمبر/كانون الأول المقبل في واشنطن.

ووصل بلينكن أمس الأحد إلى جنوب أفريقيا، المحطة الأولى من جولته في القارة الأفريقية، والتي من المقرر أن تضم جهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وتستمر لغاية الخميس المقبل.

وقال بلينكن في وقت لاحق في خطاب ألقاه في جامعة بريتوريا، إن الولايات المتحدة لن تملي على أفريقيا خياراتها ولا ينبغي لأي شخص آخر أن يقوم بذلك، مؤكدا أن حق اتخاذ هذه الخيارات يعود للأفارقة وحدهم.

وأضاف أنه غالبا ما تم التعامل مع الدول الأفريقية كأدوات لتقدم الدول الأخرى، وليس باعتبارها معنية بتقدمها الخاص.
إستراتيجية أميركية

في الوقت ذاته، كشفت واشنطن النقاب عن وثيقة سياسية تعلن عن إصلاح شامل لسياستها في أفريقيا جنوب الصحراء، حيث تنوي مواجهة الوجود الروسي والصيني، وتطوير أساليب غير عسكرية ضد ما يسمى الإرهاب.

وتأتي الإستراتيجية الجديدة وسط انتقادات لعدم جدوى الدور الأميركي في الحرب العسكرية على الجماعات المتطرفة في أفريقيا.

كما تأخذ في عين الاعتبار الأهمية الديمغرافية المتزايدة لأفريقيا وثقلها في الأمم المتحدة، فضلاً عن مواردها الطبيعية الهائلة والفرص المتوفّرة فيها.

وتهدف الزيارة إلى محاولة تقريب بعض الدول الأفريقية دبلوماسيا من المعسكر الغربي، والتصدي للنفوذ الروسي في القارة، وفق العديد من الخبراء.
وغالبا ما احتلت أفريقيا مرتبة متأخرة على سلم أولويات الولايات المتحدة، إلا أن الإدارة الأميركية تؤكد أنها تريد تغيير هذا الأمر.

وتأتي زيارة بلينكن إلى أفريقيا في أعقاب الجولات الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube