https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

كشف استطلاع رأي أجري في اليابان أن 90 في المائة من المستجيبين يؤيدون فكرة تولي المرأة منصب إمبراطورة، في الوقت الذي تكافح فيه العائلة الإمبراطورية في اليابان انخفاض أعداد الأحفاد الذكور.

وتشير نتائج الاستطلاع الذي أجرته وكالة «كيودو» اليابانية، عبر الميل، خلال شهري مارس (آذار) وأبريل (نيسان)، قبيل الذكرى الخامسة لتولي الإمبراطور ناروهيتو العرش، إلى أن غالبية الشعب الياباني يوافق على توسيع تولي هذا المنصب، الذي لم يعد له أي دور سياسي منذ عام 1947، لكنه ذو طابع رمزي إلى حد كبير، ليشمل النساء، وذلك لأن الخلافة على العرش الإمبراطوري تقتصر حالياً على الذكور من خط الوراثة الأبوي.

وأظهر الاستطلاع أن 72 في المائة من المشاركين يشعرون بأن هناك أزمة فيما يتعلق باستقرار الخلافة على العرش الإمبراطوري.

يشار إلى أنه في عام 1947 قصر البيت الإمبراطوري الوراثة لتولي العرش على الذكور من ناحية الأب فقط، كما نص على أن تترك الإناث العائلة الإمبراطورية حال زواجهن من ذكور من عامة الشعب.

جدير بالذكر أن الإمبراطور الحالي ناروهيتو (64 عاماً) لديه 3 ورثة من الذكور؛ وهم أخوه ولي العهد فوميهيتو (58 عاماً)، وابن أخيه الأمير هيشاهيتور (17 عاماً)، وعمه الأمير هيتاتشي (88 عاماً). ولدى الإمبراطور وزوجته الإمبراطورة ماساكو ابنة واحدة فقط، وهي الأميرة أيكو (22 عاماً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − واحد =

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube