https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

اأعلنت «الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك)»، أمس الأربعاء، أن شركتها التابعة «كوفبك ماليزيا» حققت أكبر إنجاز استكشافي للطاقة في تاريخ الشركة، وذلك بتحقيقها كشفاً مهماً للغاز الطبيعي في ماليزيا.

وذكرت «كوفبك» أنها تمتلك حصة عاملة تبلغ 42.5 في المائة من القطاع بالمشاركة مع شركة «بتروناس شاریجالي» التي تمتلك 15 في المائة، والمشغل شركة «بي تي تي إي بي إتش كي أو» المحدودة التي تمتلك 42.5 في المائة.

وأضافت أنه بعد الانتهاء من حفر البئر التقييمية الثانية بعمق 4320 متراً، تبين أن كثافة التكوينات المنتجة للغاز تبلغ أكثر من 600 متر، وتمخضت نتائج اختبار إمكانات البئر عن إنتاج مستقر بمعدل 50 مليون قدم مكعبة في اليوم.

وذكرت أن النتائج أكدت وجود كميات وفيرة من الغاز قدرت بأكثر من ضعف التقديرات الأولية لعام 2019، مما سيتطلب الإسراع في خطة تطوير المشروع.

ونقل بيان للشركة عن الرئيس التنفيذي بالوكالة لـ«كوفبك»، الشيخ نواف سعود الناصر الصباح، قوله إن «هذا الاكتشاف الناجح للغاز يقدر على مستوى عالمي، ويأتي نتيجة جهودنا الحثيثة لتعظيم القيمة للقطاع النفطي الكويتي، وتوطيد دور (كوفبك) فيه، عبر استكشاف الهيدروكربونات في أحواض غزيرة الإنتاج».

يذكر أن «الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية» شركة تابعة لـ«مؤسسة البترول الكويتية»، وتعمل في مجال استكشاف وتطوير وإنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي خارج دولة الكويت، وتعمل «كوفبك»، المملوكة للدولة، خارج الكويت، ولديها مشروعات تنقيب وإنتاج في 13 دولة. وكان الرئيس التنفيذي لـ«الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك)»، الشيخ نواف الصباح، قد قال في وقت سابق إن الشركة تحافظ على إنتاجها من النفط رغم التراجع في أسعار الخام والطلب العالمي على الطاقة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الشيخ الصباح قوله إن معدل إنتاج الشركة يبقى عند 108 آلاف برميل يومياً في المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube