https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

اسم الكتاب: القصة الحقيقية لليابان

الكاتب: مختار الجوهري

كما هو واضح من الاسم فإن هذا الكتاب الذي يقع في 269 صفحة يتحدث اليابان بشكل كاشف، فلا يذكر المميزات و الجاذبية التي تحظى بها اليابان و لكنه أيضاً يعطيك صورة عن سلبيات هذا المجتمع . في نفس المقدمة يفاجئنا الكاتب مختار الجوهري بأن الترجمة العربية بكلمة بلاد الشمس المشرقة (التي اشتهرت بها) ليست بغاية الدقة و أن الترجمة الأكثر صحة ستكون أن اليابان هي البلاد التي تشرق عليها الشمس أو ما تشرق قبل غيرها من بلاد العالم القديم.

كما يكشف حرص اليابان القديم على إخفاء حياتها الصميمة عن عيون الأجانب بحيث لا تبدي لهم إلأا صورة مزخرفة تستهويهم و تجذبهم

من المفاجئات التي يكشف عنها الكتاب هو الفرق بين أدب الفرد و الجماعة في اليابان ، فاليابانيون كمجموعة على كثير من الخشونة و المثال الذي يضربه الكاتب هو الصراع الذي يحدث على ركوب المواصلات العامة من دوس على الأٌقدام و لكز بالمرافق و وخز بالمظلات و عدم التنازل عن المقعد لسيدة تحمل طفلاً أو حامل في شهرها التاسع و إضافة إلى ذلك عدم تدخل أهل اليابان في شؤون غيرهم
وبحسب الكاتب فإن سلوك أهل اليابان يتغير بحسب حالة الحذاء، فإذا خلعوا أحذيتهم حسن سلوكهم أما إذا احتفظوا بأحذيتهم فكل شيء جائز و ذلك لأن الحذاء في نظرهم شيء غير طاهر ، فيقفون على مقاعد القطار بالأحذية لتناول الحقائب من رفوف القطار.

وبسبب ديانة الشنتو (الديانة الأصيلة في اليابان) نشأت المرأة على أن نصيبها في الحياة هو التضحية و إنكار الذات ،و هي أيضاً تتبع أسرة زوجها ، فتعودت أن تسير خطوات خلفه في الطريق و تحمل حاجته ، حتى أن الرجل في بعض الأحيان يأتي بخليلة له تعيش معها في بيتها ، و تقوم الزوجة دون أن تشكو أو تتململ.

إلا أن تلك الحالة تبدلت خلال الحرب العالمية الثانية حيث اضطرت للخروج لتحل محل الرجال الذي خرجوا إلى ميادين القتال ، وزاد من تحرر المرأة اليابانية هو الدستور الياباني الذي قام بوضعه الاحتلال الأمريكي و الذي نص على مساواة الرجل بالمرأة في جميع الحقوق و الواجبات و على مبدأ اختلاط الجنسين في التعليم ، كما نص هذا الدستور على تحرر المرأة من سيطرة الرجل فسوى بين الجنسين في حق الطلاق و الميراث
واليابانيون ببساطة هم أكثر شعوب العالم حباً بالاستحمام ولهذا الحمام الكثير من الطقوس : “فإذا دخل الواحد الحمام. خلع نعليه ووضعهما في خزانة خاصة مرقومة برقم معين يأخذخ المستحم معه ، بعد أن يدفع أجر الحمام و يدخل المستحم بعد ذلك قاعة كبيرة يخلع فيها ملابسه كلها و يضعها في سبت يأخذه عند دفع أجرة الحمام ، فإذا تعرى من ملابسه دخل الحمام و بدأ بتنظيف جسمه جيداً بالماء الساخن مستخدماً الصابون بمساعدة فوطة صغيرة يحضرها معه حتى إذا ما انتهى من تنظيف جسمه تنظيفاً تاماً نزل إلى الحوض ، وبذلك يظل ماء الحوض نظيفاً لجميع المستخدمين. و يظل في الماء فترة كبيرة قد تصل إلى نصف ساعة.”
ويعد الأرز المادة الأساسية للغذاء في اليابان مع وجود لحم السمك النئ و لحم الاخطبوط و غيرها و يضيفون إليها نوعاً من الصلصة الشديدة الملوحة (من فول الصويا) و يسمونها ((أوشويو)) و التي تحتاج إلى شرب الكثير من الشاي الأخضر بدون سكر و ذلك لتخفيف الملوحة

ابتكر اليابنيون طريقة فريدة لتجفيف السمك يسمونها ((كتسو أوبوشى)) و هو نوع من السمك البياض الكبير الحجم و الذي تم إزالة العظم منه و يتم تقطيعه إلى أجزاء مستطيلة، ثم يغطى في الماء ، و يجفف بعد ذلك بأفران خاصة، حتى يقدد و يصبح قطعة من الخشب و يحفظ السمك بهذه الشكل سنوات طويلة، بدون تلف فإذا أرادوا أكله بشروه قطعاً رقيقة تغلى في الماء، و يضاف إليها الأوشيو أو السكر، ثم تؤكل مع الأرز المسلوق.
وغير ما هو شائع الآن عن الصناعات اليابانية من الجودة فإن سمعتها قديماً كانت تتمتع بسمعة البضائع الصينية الآن ، حيث كانت الصناعات اليابانية تطلق على كل ما هو سريع التلف.

كانت المصانع اليابانية تقوم بتقليد أي منتج أمريكي أو أوربي ، و كان اليابانيون يرسلون مهندسيهم إلى المصانع الأوربية و الامريكية بحجة التدريب على فنون الصناعة، و يعود هؤلاء المهندسون بعد أن يعدوا الرسوم المفصلة لكافة الآلات الحديثة، فيصنعون مثلها.

من القصص الطريفة عن التقليد “أن شركة يابانية أنشئت حديثاً تحت اسم “نيبون كولا”، و نيبون معناها اليابان بلغة أهل البلاد، لصنع و تعبئة شراب شبيه بالكوكا كولا في زجاجات مماثلة للزجاجات الأمريكية المعروفة ، و رغم تحذير فرغ الشركة الأمريكية في اليابان للشركة اليابانية ، استمرت الشركة بتقليدها … و إزاء ذلك اضطرت الشركة الأمريكية إلى اللجوء إلى القضاء، فقضت المحكمة بإتلاف جميع الزجاجات الموجودة بدار الشركة اليابانية … و كان المفروض أن تؤدي هذه العقوبة إلى توقف الشركة اليابانية عن عملها و لكن النتيجة كانت العكس، إذ استخدمت الشركة هذه العملية و سيلة للدعاية لإنتاجها حتى آمن الشعب بأن شراب (نبيون كولا) يمتاز على الشراب الأمريكي و إلا لما لجأت الشركة الأمريكية إلى القضاء لوقف إنتاجه، و بذلك أقبل الناس على هذا الشراب الياباني أكثر من ذي قبل”
و مثال آخر ما قامت به مجموعة من المصانع اليابانية من تصنيع خيزران و قد بدأت بتصديرها بكميات كبيرة و قد كتب عليها Made in USA و عندما أرسلت أول شحنة منها احتجزها رجال الجمارك وهم في دهشة من هذه الجرأة في التزوير … و لكن البحث أثبت أن هذه السلاسل مصنوعة في مدينة يابانية في جزيرة كيوشو اسمها أوسا Usa لا U.S.A

والديانات الوطنية الرئيسية في اليابان اثنتان هما الشنتوية و البوذية . الشنتونية (معناها طريق الآلهة) فهي الديانة الأصيلة لليابانين و ليس لها كتاب مقدس و لا يعرف من أسسها و ليس لها تعاليم منظمة، و تقوم الشنتوية على عبادة عدد من الآلهة يسمونها كامي ، من أرواح الأشجارر و الأنهار و الزهور و الجبال و الثعالب إلى أرواح السلف و لأبطال و الأباطرة و للفط (كامى) معنى واسع إلا أن الترجمة الحرفية للفط تعني أعلى
دخل الاسلام اليابان في عشرينات القرن العشرين على يد جماعة من الأتراك جاءوا إلى اليابان من إقليم تركتسان في روسيا السوفيتية وقد طالب الزعيم الديني للاتراك الحاج قربان علي الاعتراف بالدين الاسلامي و الموافقة على إنشاء مسجد في العاصمة اليابانية و لكن الحكومة اليابانية لم تهتم بمطالب هذه الفئة، و لكن عندما اتجهت اليابان إلى التوسع الاستعماري في كوريا وجدت أن عدد كبيراً من سكان تلك البلاد يدين بالاسلام ، فأخذت تهتم بالاسلام لجذب سكانها المسلمين، فاعترفت 1930 بهذه الديانة، و ومنحت المسلمين أرضاً في حي ((يويوجي)) لبناء مسجد و وتبرعت بمال لهذا الغرض وقد افتتح المسجد رسمياً عام 1938
يحسب ما يرى الكاتب فإن السر في عظمة اليابان هو أن هذه البلاد – دون دول كثيرة ظلت بمنأى عن النفوذ الأجنبي و عن الاستعمار بفضل عزلتها و بعدها عن العالم الخارجي
و يضيف إلى ذلك استعداد اليابانين للتضحية بالنفس و الجهد في سبيل الوطن ، و عامل آخر هو المهارة الفنية وا لشعور العميق بالجمال ، فاليابانيون منذ طفولتهم ينشأون على تقدير الجمال و يتدربون على اكتساب المهارة الفنية

و من أهم صفات اليابانين رغبتم في الوصول إلى درجة الكمال فيما سبقهم غيرهم في صنعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube