https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

كتب محمد خير الوادي :
غطت اخبار الاضطرابات غير المسبوقة التي تشهدها امريكا الآن على حدث تاريخي كبير ، ستكون له تأثيرات هامة على مستقبل  العلم والتقانة  في العالم كله . تجسدهذا الحدث في النجاح الهائل الذي حققه  المواطن الامريكي ايلون ماسك  في اطلاق مركبتة الفضائية ، التي  تعتبر بمقاييس كثيرة ، الاولى في التاريخ.
فهي اول مركبة مأهولة تطلقها شركة خاصة ، وبذلك تم كسر احتكار الدولة لصناعة الفضاء وغزوه .وهي اول مركبة فضائية يحملها صاروخ قادر على العودة من الفضاء الى الارض سالما ، ويمكن استخدامه من جديد مرات ومرات.
وهي اول مركبة وفرت خدمة الارتياد الرخيص للفضاء . فنفقات نقل رائد فضاء في مركبة ايلون ماسك تقل ستة او حتى سبعة اضعاف عن مثيلاتها في المؤسسات الفضائية في كل من روسيا امريكا والصين . وهذه اول مرة ايضا يتم تصنيع هذه المركبة بكاملها في مكان انتاجي واحد ، وبذلك تم الاستغناء عن ما يسمى بسلاسل الانتاج المكلفة والمعقدة في الصناعةالفضائية ، حيث كانت معظم القطع تنتج في امكنة متباعدة وحتى في دول اخرى ، وبعد ذلك يعاد تجميعها .
لقد كسرت مركبة ايلون ماسك الفضائية كثيرا من المفاهيم التقليدية لصناعة الفضاء : فهي قد برهنت انه يمكن بعدد قليل من العلماء والمختصين الطموحين تحقيق المعجزات. على عكس صناعات الفضاء في امريكا وروسيا ، وحديثا في الصين ،التي تجند عشرات الالوف من المختصين، وتوضع تحت تصرفها امكانات هذه الدول كلها . ثم ان مركبة ماسك كشفت عجز وكالة ناسا الفضائية الامريكية عن تحقيق اختراق جديد خلال السنوات العشر الماضية ، كما كسرت هذه المركبة- بان واحد-الاحتكار الروسي لنقل رواد الفضاء والذي استمر تسع سنوات، وطرحت تحديات علمية كبيرة امام القائمين على صناعة الفضاء الروسية ،الذين توقفوا عمليا طيلة العقد الماضي، عند الانجازات الفضائية التي تحققت في ظل الاتحاد السوفياتي.
ايلون ماسك الذي ادهش العالم قبل عقد ونصف بسيارته الكهربائية المتميزة ، يعود اليوم ليدهش الجميع بمركبته الفضائية الماهولة ، والتي مثلت اختراقا علميا وتقنيا فريدا في صناعة الفضاء . 3/6/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube