https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

تعتزم مجموعة غوغل استثمار ملياري دولار في ماليزيا لإقامة أول مركز بيانات لها في هذا البلد، حسبما أعلنت الحكومة، لتنضم بذلك إلى عمالقة تكنولوجيا آخرين يضخون الأموال في المنطقة بحثا عن فرص للنمو.

من جهتها، قالت الحكومة الماليزية إن الأموال التي ستستثمرها غوغل ستدعم 26 ألفا و500 وظيفة في قطاعات مختلفة في ماليزيا مثل الرعاية الصحية والتعليم والتمويل. ويأتي التقرير ذلك بعد أيام من إعلان رئيس الوزراء أنور إبراهيم عزمه جذب استثمارات بقيمة 107 مليارات دولار على الأقل لقطاع أشباه الموصلات.

وكشف أنور قبل أسابيع عزمه بناء أكبر مجمع لتصميم الدوائر المتكاملة في جنوب شرق آسيا، مع تقديم حوافز تشمل إعفاءات ضريبية وإجراءات دعم لجذب شركات التكنولوجيا العالمية والمستثمرين.

وقالت روث بورات، الرئيسة والمديرة التنفيذية للاستثمار في غوغل وشركتها الأم ألفابيت، إن “أول مركز بيانات لغوغل ومنطقة غوغل السحابية أكبر الاستثمارات المخطط لها في ماليزيا حتى الآن، وهو المكان الذي تفتخر غوغل بأنه تعتبره موطنا منذ 13 عاما”.

وأضافت أن “هذا الاستثمار يبني على شراكتنا مع الحكومة الماليزية لتعزيز “سياسة السحابة أولا” الخاصة بها، بما يشمل معايير الأمن السيبراني الأفضل في فئتها”.

بدوره، قال وزير الاستثمار والتجارة والصناعة الماليزي تنكو ظافر العبد العزيز إن الأموال “ستعزز بشكل كبير” طموحات ماليزيا الرقمية المذكورة في مشروع رئيسي لعام 2030.

وأضاف أن مركز البيانات والمنطقة السحابية “سيعملان على تمكين قطاعاتنا التحويلية، وتلك القائمة على الخدمات من الاستفادة من الذكاء الاصطناعي وغيره من التقنيات المتقدمة للارتقاء بسلسلة القيمة العالمية”.

وفي وقت سابق هذا الشهر أعلنت مايكروسوفت عزمها إنفاق 2.2 مليار دولار على الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في ماليزيا. وقد تعهد رئيسها ساتيا ناديلا خلال جولة له في المنطقة استثمار المليارات في تايلاند وإندونيسيا كذلك.

بدورها، قالت أمازون إنها ستنفق 9 مليارات دولار في سنغافورة على مدى السنوات الأربع المقبلة لتوسيع قدرات الحوسبة السحابية في المدينة.
إبراهيم أعلن عزمه جذب استثمارات بقيمة 107 مليارات دولار على الأقل لقطاع أشباه الموصلات (رويترز)
تشغيل خدمات

وسيكون موقع المنشأة التي أُعلن عنها اليوم الخميس في مجمع شركات غرب العاصمة كوالالمبور. وستعمل المنشأة على تشغيل خدمات غوغل الرقمية الشهيرة مثل البحث والخرائط ومساحة العمل.

وجاء في البيان أن عند التشغيل، ستنضم ماليزيا إلى 11 دولة أنشأت فيها غوغل وتدير حاليا مراكز بيانات لخدمة المستخدمين في جميع أنحاء العالم.

وأضافت أن منطقة غوغل السحابية “ستوفر بنية تحتية سحابية عالية الأداء ومنخفضة البطء وتحليلات وخدمات الذكاء الاصطناعي للمؤسسات الكبيرة والشركات الناشئة ومؤسسات القطاع العام”.

وماليزيا لاعب رئيسي في صناعة أشباه الموصلات منذ عقود، وتمثل ما يقدر بنحو 13% من حجم التصنيع العالمي، وفق شركة بوش الألمانية العملاقة للتكنولوجيا.

وأظهرت دراسات أجرتها شركة الاستشارات العالمية كيرني أن من المتوقع أن تبلغ حصة الذكاء الاصطناعي في الناتج المحلي الإجمالي لجنوب شرق آسيا تريليون دولار بحلول 2030، وأن يكون الجزء المتعلق بماليزيا عشر ذلك المبلغ.

وقال المحلل لدى مركز أبحاث المحيط الهادي في ماليزيا أوه إي سون “الآن بعد أن قام العديد من عمالقة التكنولوجيا الأميركيين بتنويع مخاطر استثماراتهم بعيدا عن الصين، أصبحت ماليزيا بمشاركتها التقليدية في قطاع التكنولوجيا المتقدمة في وضع جيد لاستقبال عملياتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 16 =

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube