https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

اتحفتنا الحكومة المغربية بتسويغ خطوتها في التطبيع مع اسرائيل بالقول : ان اقامة العلاقات ليست تطبيعا مع الكيان الصهيوني . في الواقع هذا الكلام صحيح بالنسبة  للسلطات المغربية التي تقيم صلات قديمة سرية مع اسرائيل . جل ما في الامر ، ان هذه العلاقات انتقلت من السر الى العلن ، لذلك لا جديد في الامر  – بالنسبة للرباط!

لكن الجديد فعلا ، هو ان اعتراف المغرب باسرائيل  سينسف الاساس القانوني لرئاسة المغرب للجنة حماية القدس . ونحن نقول لأمير المؤمنين جلالة الملك المغربي : طالما انكم اخفقتكم بحماية القدس، فتفضلوا وتنحوا عن رئاسة هذه اللجنة التي استخدمت للاتجار طيلة عشرات السنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube