https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

 

سجلت العاصمة الصينية بكين أطول موجة برد لها منذ عام 1951، وذلك بعد انخفاض درجات الحرارة تحت الصفر لأطول عدد من الساعات، خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

 

ووفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء، فقد شهدت المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من البلاد برودة قياسية منذ الأسبوع الماضي، إذ وصلت درجات الحرارة في بعض المناطق بالشمال الشرقي إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر ودون ذلك، مع تدفق هواء شديد البرودة من القطب الشمالي.

وسجل مرصد للأحوال الجوية في بكين أكثر من 300 ساعة من الحرارة المنخفضة لدرجة التجمد، منذ 11 ديسمبر، وحتى أمس الأحد، وهو أطول عدد ساعات تسجله البلاد خلال هذا الشهر منذ عام 1951، وفق صحيفة «بكين ديلي» المدعومة من الدولة.

 

وأضافت الصحيفة أن العاصمة شهدت أيضاً تسعة أيام متتالية من درجات الحرارة الأقل من 10 درجات مئوية تحت الصفر في تلك الفترة.

وتعاني عدة مدن في إقليم خنان بوسط الصين، جنوب غربي بكين، نقصاً في إمدادات التدفئة، بعد أن اجتاحت موجة البرد القارس مناطق شاسعة من البلاد، وأتت معها بعواصف ثلجية هبطت بدرجات الحرارة لمستويات انخفاض قياسي.

 

وذكرت وسائل إعلام رسمية، أمس، أن موجات البرد وضعت إمدادات الطاقة الكهربائية المخصصة للتدفئة تحت ضغط هائل في مدينة غياوتسو بإقليم خنان، وتعطلت بعض الغلايات في بعض من أكبر محطات الإمداد، مما حَرَم بعض المناطق من التدفئة.

 

ر

وأضافت وسائل الإعلام أن الشركة المُشغّلة للتدفئة تُسارع لإصلاح الأعطال، وتتوقع استئناف الإمدادات في 26 ديسمبر، دون تحديد عدد الغلايات التي تعطلت.

 

وقررت بلدية المدينة وقف الإمدادات المخصصة للتدفئة، لأغلب الشركات وجهات الأعمال، عدا الخدمات الضرورية، مثل المستشفيات ودُور المُسنين؛ لإعطاء أولوية للمنازل السكنية. لكن تقارير وسائل الإعلام ذكرت أن بعض المجمعات السكنية ستتأثر، خلال فترة الصيانة والإصلاح.

وأعلنت الحكومتان المحليتان في مدينتيْ بويانغ وبينغدينغشان بإقليم خنان، تعليق إمداد الوزارات والإدارات الحكومية لإعطاء الأولوية لاستخدامات السكان نظراً لبرودة الطقس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 13 =

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube