https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

كتب محمد خير الوادي :
في ظل انشغال العرب  بمشكلاتهم الداخلية ، اعلنت اسرائيل انها وصلت الى مرحلة  التصديق على اتفاق لاستخراج الغاز  من البحر المتوسط ، وبناء انابيب بطول 2000 كم لنقل هذا الغاز الى اوربا .و قبل فترة تباهى نتن ياهو   قائلا: ان  هذا المشروع سيحول اسرائيل الى دولة عظمى .
لم يحرك العرب ساكنا للتصدي لهذا المشروع ا
لذي يهدد امنهم . فمصر – وهي الدولة العربية الاكبر والمعنية مباشرة بهذا الامر لانه يصادر حقوقها البحرية – تجاهلت المشروع ، وعوضا عن ذلك ، بادرت القاهرة الى توقيع صفقة مع اسرائيل لاستيراد الغاز منها . والسلبية نفسها سيطرت على الموقف اللبناني ، الذي اكتفى بجعجعة اعلامية فارغة ، وبعد ذلك التزمت الحكومة اللبنانية الصمت ، وغرقت في مشكلاتهاالداخلية . وطرابلس الليبية فضلت منح حقوقها الغازية لتركيا . لقد بدأ التحرك الاسرائيلي لانجاز هذا المشروع قبل ثلاث سنوات . ونجحت اسرائيل بتشكيل تحالف دولي يضم قبرص واليونان وايطاليا لاستخراج الغاز من شرقي المتوسط . وقد اتفقت الاطراف الاربعة عام 2017 على البدء باعداد الدراسات الفنية والجدوى الاقتصادية . وفي عام 2019 وافق الاتحاد الاوربي على هذا المشروع . والآن ، شرعت الاطراف الاربعة في الخطوات التنفيذية ، واهمها البدء باجراءات استخراج الغاز وبناء انابيب نقله الى ااوربا – المستهك الاساسي. هذه الخطوات كلها جرت خلال السنوات الثلاث الماضية على مرأي وسمع الدول العربية ،التي لاذ معظمها بالصمت حيال هذا المشروع الخطير ، او اكتفى ببعض التصريحات الغارغة ، او تواطيء مع اسرائيل وبادر الى فتح مزيد من اقنية التطبيع العلني والسري مع الكيان الصهيوني . لم تتحرك اسرئيل بمفردها لتنفيذ هذا االمشروع ، بل تمكنت من اقناع قبرص واليونان وايطاليا بالانضمام اليها ، . وشكلت الدول الاربع عام 2017شركة تسمى «إيست ميد» لمد خط أنابيب الغاز تحت الماء إلى أوروبا ، يسمح بتصدير الغاز الطبيعي الموجود في ما يسمى بالمياه الاقتصادية لإسرائيل وقبرص إلى أوروبا . اسرائيل تعمل على نهب منابع الطاقة العربية في شرقي المتوسط ، والعرب غارقون في انتاج حروب داخلية ، ومشغولون بافتعال خلافات وصدامات لاتنتهي فيما بينهم . لا ادري ، متى سيفهم العرب ، ان مشروع الغاز هذا ، يساوي في خطره اغتصاب اسرائيل لفلسطين وبقية الاراضي العربية ، لانه سيوفر للصهاينة الموارد المالية اللازمة لاستباحة مزيد من الارض العربية وتهديد الوجود العربي باكمله ، واقامة اسرائيل الكبرى وتوفير الموارد الذاتية لبنائها. 19/7/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube