https://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

حثت مجموعة العقارات الصينية العملاقة المتعثرة «إيفرغراند غروب»، المستثمرين الأجانب من حملة سنداتها، على عدم اللجوء إلى القضاء للحصول على مستحقاتهم، ومنحها المزيد من الوقت لسداد هذه المستحقات، في أعقاب تلويح مجموعة من الدائنين باتخاذ إجراءات قضائية ضد المجموعة الصينية.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن بيان للمجموعة الصينية القول إنها تريد مزيداً من الوقت من المستثمرين الأجانب، لكي تستوعب حالة الغموض والمخاطر المحيطة بها، بهدف وضع خطة لسداد الديون تحمي المستثمرين من مختلف الأطراف.

وأضافت «إيفرغراند» أنها تضع حالياً مسودة مفصلة وفعالة لخطة هيكلة الديون، وتجري حواراً نشطاً مع الدائنين الدوليين. وكان مجموعة من الدائنين الدوليين قد قالوا في الأسبوع الماضي إن «إيفرغراند» فشلت في التواصل الجاد بشأن جهودها لإعادة هيكلة الديون، وإن المجموعة «تفكر بشكل جدي في اتخاذ إجراءات قانونية» لحماية مصالح المستثمرين.

وكانت «إيفرغراند» الصينية قد أعربت في وقت سابق من الشهر الحالي عن رغبتها في التفاوض مع الجهات الدائنة بشأن إرجاء دفع مدفوعات اقترب موعد استحقاقها. وأعلنت الشركة في البورصة بمدينة شينزين بجنوب الصين، أن هناك خططاً لإرجاء مدفوعات على سندات تداولتها في الصين بقيمة 4.5 مليار يوان (708 ملايين دولار) لنحو ستة أشهر من الثامن من يناير (كانون الثاني) الحالي إلى الثامن من يوليو (تموز) المقبل.

يشار إلى أن حجم ديون «إيفرغراند» يبلغ أكثر من 300 مليار دولار. وكانت أسهم الشركة قد تراجعت بنحو 90 في المائة العام الماضي. وانضمت مؤخراً وكالة «ستاندر آند بورز» لوكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني، في خفض التصنيف الائتماني للشركة إلى العجز عن السداد في بعض المجالات، وهي التي تبعد خطوة عن تصنيف العجز التام عن السداد.

ولم تتوقف الأزمة عند «إيفرغراند»، إذ تسعى مجموعة التطوير العقاري الصينية «شيماو» لبيع قرابة 12 مليار دولار من الأصول، حسب موقع «كايشين» الإخباري، في وقت يسعى المطور لجمع الأموال ووضع حد لمشكلاته المتعلقة بالسيولة.

وتواجه شركات العقارات الصينية صعوبات منذ بدأت بكين في السنوات الأخيرة تنفيذ إجراءات لوضع حد للديون المفرطة في هذا القطاع، إضافة إلى تفشي المضاربة الاستهلاكية، ما وضع ضغوطاً هائلة على الاقتصاد الأوسع.

وتسعى مجموعة «شيماو» لتسليم 34 مشروعاً في 17 مدينة، من بينها بكين وشنغهاي وهانغجو، حسبما ذكر موقع «كايشين»، الثلاثاء. وتشمل تلك الأصول مباني سكنية وتجارية وفندقية، حسبما نقل الموقع عن مستندات.

وتقدر «شيماو» قيمة 15 من تلك المشاريع بنحو 42.2 مليار يوان (6.65 مليارات دولار)، فيما المشاريع الـ19 الأخرى إما مملوكة جزئياً من الشركة، أو لا تزال في مراحلها الأولى، وتبلغ قيمة الاستثمار 32.5 مليار يوان. وارتفعت أسهم «شيماو» بأكثر من 7 في المائة في بورصة هونغ كونغ الثلاثاء.

كانت شركات عقارية تعاني مشكلات مثل مجموعة «أجيل» ومجموعة «إيفرغراند»، قد أعلنت أخيراً بيع أسهم في شركات إلى مؤسسات تملكها الحكومة.

خطوة تاريخية بعد الإعراب عن الأسف.. إعادة العلاقات بين السعودية وتايلاند الحرة – واشنطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube