. خطوة لرفع العتب


المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية يقرر وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل وتجميد الاعتراف بها ووقف العمل بالاتفاقات الموقعة معها. وهذا امر جميل ومطلوب منذ سنوات ، لكن القبيح في الامر، ان المجلس خول محمود عباس –وهو صانع هذه الاتفاقات- بالعمل على تنفيذها . ونحن- بدورنا - نشك في رغبة عباس وقدرته على الغاء هذه الاتفاقات وعلى رأسها اوسلو. فعباس هو الذي اسهم في صناعة هذه الاتفاقات. ثم ان هذه الاتفاقات هي التي مكنت عباس وادارته العرجاء المشوهة، من الوجود والنمو في ظل الاحتلال الاسرائيلي . ومنطثيا ، لا يعقل ان يقطع شخص ما اليد التي تطعمه وتساعده على الاستمرار في الجلوس على كرسي الرئاسة .لذلك نقول ، ان قرار المجلس المركزي سيبقى حبرا على ورق ، وهو قد اتخذ من اجل رفع عتب وغضب الشعب الفلسطيني على سلطة لا وطنية ومتعاملة مع اسرائيل .



المصدر:
http://chinaasia-rc.org/index.php?d=50&id=2197

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc