غضب في محله


عبرت الباكستان عن غضبها الشديد ضد امريكا ، وذلك بعد التعليقات السخيفة التي اطلقها ترامب بحق الباكستانيين . فقد كتب ترمب على تويتر في الأول من يناير/كانون الثاني الجاري ، أن واشنطن لم تتلق من باكستان سوى "أكاذيب وخداع"، رغم أنها ترسل لها مساعدات بمليارات الدولارات. وقد اعتقد ترامب ،بعقلية التاجر ، انه بفلوسه قادر ان يحول كل الناس والدول الى عبيد للسياسة الامريكية . صحيح ان سياسي الباكستان كلهم اعلنوا عن سخطهم من تصرف الرئيس الامريكي ، لكن اشد تعابير الغضب جاءت على لسان قائد الجيش الباكستاني الفريق أول قمر جاويد باجوا الذي قال :إن باكستان تشعر بتعرضها للغدر والخيانة من قبل الولايات المتحدة الأميركية، وإن "الأمة الباكستانية بأكملها شعرت بالغدر إزاء البيانات الأميركية التي صدرت في الآونة الأخيرة رغم عقود التعاون". ونحن نقول :يا سيادة قائد الجيش ، هذه ليست أول مرة تغدر فيها أمريكا باصدقائها وحلفائها ، فقائمة المغدورين طويلة ولن تكون الباكستان آخرها ، لان الغدر- كان دائما - من شيم السياسة الامريكية.



المصدر:
http://chinaasia-rc.org/index.php?d=50&id=1997

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc