جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
هل الغلط في الاشتراكية ام في الادارة؟

صحيح ان فنزويلا بعيدة جغرافيا ، ولكن الوضع في هذه الدولة يطرح اسئلة كبيرة تهم الناس كلهم لا سيما الاشتراكيين منهم . لماذا تفاقمت الازمات المعيشية للناس هناك ، وانهارت العملة الوطنية ووصل التضخم مئات الالاف بالمائة ويمكن ان يصل مليون بالمائة نهاية العام الحالي ؟ ولماذا تقف الطوابير الطويلة امام المحلات التجارية للحصول الى السلع التموينية ، وهاجر نحو ثلاثة ملايين من الاختصاصيين ، ووصل الدين الخارجي الى 150 مليار دولار؟ لقد كانت فنزويلا في خمسينات القرن الماضي من اغنى البلدان في امريكا اللاتينة واكثرها رقيا وتحضرا . فهذه الدولة تملك اكبر احتياطي مؤكد من النفط في العالم اضافة الى ثروات اخرى ،كالذهب والبوكسيت والفحم .هل سبب تفاقم الامور هناك هي المؤامرات الامريكية – كما يقول النظام الاشتراكي الحاكم ؟ ام يكمن في سوء الادارة الذي قضى على المكتسبات الثورية في هذا البلد الذي اعلن نفسه اشتراكيا ؟.لم اتفحص بدقة عوامل تفاقم الازمة في فنزويلا ، لكن الامر المؤكد ، ان الحلم الاشتراكي الذي توهج لسنوات هناك ، واجج كثيرا من الحركات الثورية في القارة اللاتينية، بدأ يخبو .


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة