جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
التضامن بالمقلوب

في الوقت الذي يستنكر فيه العالم قرار ترامب بتهويد القدس الشريف ، وتغلي الشوارع بالمظاهرات ضد الاحتلال الاسرائيلي ،في هذا الوقت بالذات ترسل "جمعية هذه هي البحرين " البحرينية وفدا من 24 شخصا لا للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، بل – تصوروا يا رعاكم الله - ليحمل رسالة سلام من البحرين الى الشعب الاسرائيلي ! وكأن اسرائيل باتت واحة للسلام الذي يُقتدى ،وكانها لم تشرد شعبا عربيا مسلما ولا تنتك مقدسات المسلمين وعلى رأسها القدس الشريف والمسجد الاقصى ! لماذا سافر الوقت البحريني الآن الى الدولة الصهيونية ؟ وكيف حصل على التأشيرة الاسرائيلية ؟ ولماذا اصر على ان تكون زيارته هذه علنية ؟ هذه الاسئلة وغيرها تبقى دون جواب . والاهم من ذلك كله ، انه لم يصدر اي تعليق رسمي من حكومة البحرين وملكها ، وهذا يزيد الشكوك حول الوفد ومهمته .


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة