جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
سور بغداد

آخر منجزات الحكومة العراقية المجيدة هو بدء العمل بسور طوله مائة كيلو متر لفصل العاصمة عن المناطق المحيطة بها .وهكذا بدلا من الععمل على مد الجسور وفتح المعابر وانشاء الطرقات التي تمتن وحدة العراق وشعبه ، يتم الاستعانة بتجربة اسرائيلية للفصل العنصري تمثلت في قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي ببناء سور في الضفة الغربية للفصل بين العرب واليهود . مشكلة سور بغداد الحالي انه تفوح منه رائحة التقسيم الطائفي البغيضة ، وتعميق الحقد والبغضاء بين افراد الشعب الواحد . اعتقدنا ان عقلية الاسوار انتهت مع اندثار سور الصين ، لكن الاحتلال الاسرائيلي جاء ليجدد هذه العقلية وهاهي السلطات الرسمية في العراق تتبنى العقلية ذاتها ، وهي عقلية لن تفضي سوى الى مزيد من تفتيت وحدة العراق ارضا وشعبا ، وتوفير مزيد من التربة الخصبة لقوى الارهاب حتى تنمو وتزدهر.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة