جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
نحن والسويد

استقالت الوزيرة السويدية مانا من الحكومة بعد أن أدانها القانون السويدي بملء خزان سيارتها الخاصة بالبنزين على حساب الدولة مستخدمة بطاقة صرف منحت لها من الحكومة بمبلغ يقدر بنحو 60 دولار لملء خزان سيارتها الخاصة بعد الدوام الرسمي.
الوزيرة أكدت أنها نسيت بطاقتها الخاصة في البيت واضطرت لاستعمال البطاقة الحكومية مثبتة بالوثائق الدامغة أنها أعادت المبلغ في اليوم التالي دون أن يطلب منها أحد ذلك!
إلا أن القانون السويدي قرر أن هذا التصرف يعتبر استغلالاً للمال العام فاضطرت سالين إلى تقديم استقالتها فوراً من الوزارة !
هذا يحدث في السويد . المسوؤون العرب لهم رأي آخر . فهم أكبر من القانون لأنهم واولادهم وزوجاتهم وما ملكت أيمانهم ، "يكدحون" ليلا نهارا . وهذا " الكدح" يعطيهم الحق في استخدام اساطيل من سيارات الدولة وينابيع لا تنضب من المحروقات المجانية " لخدمة " رعاياهم .


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة