جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
ترامب و الخريف الصعب

يواجه الرئيس الامريكي دونالد ترامب تحديات حرجة في الخريف القادم وسط انخفاض حاد في درجة الموافقة الشعبية على اداء رئاسته وتوترات مستمرة مع الجمهوريين في الكونغرس

ناهيك عن الأزمة النووية مع كوريا الشمالية والتحقيقات المتعددة في العلاقات المزعومة بين حملته الانتخابية والروس في حين يواجه أعضاء الكونغرس، بعد اجازة طويلة، حزمة صعبة من التشريعات المرتبطة برفع سقف الدين وتمويل الحكومة وتقديم مليارات الدولارات للتخفيف من الكارثة التى لحقت ولاية تكساس في اعقاب اعصار هارفي. وقرر ترامب انهاء (برنامج العمل المؤجل لاطفال الوافدين) الذى يسمح لمئات الآلاف من المهاجرين الشبان الذين دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني كأطفال بالحصول على تصاريح عمل مما جعلهم يعيشون وسط اجواء خوف من الترحيل، وهناك مسألة ما إذا كان الجمهوريون يمكن ان يمرروا مشروع اصلاح ضريبي كبير، وهو هدف سلط ترامب الاضواء عليه أثناء زيارته الاخيرة إلى ولاية ميسوري. وهو يحتاج إلى تحقيق نوع من الانجازات في موسم الخريف المقبل، وفقا لما قاله العديد من المحللين،فالرجل لم يحقق أى انجازات تشريعية حتى الان منذ توليه منصب الرئاسة على الرغم من سيطرة الجمهوريين على البيت الأبيض ومجلس الشيوخ ومجلس النواب، وزادت الانتقادات ضد ترامب في شهر أغسطس/ آب الماضي بسبب رده الفاتر على العنف القاتل في مسيرات جماعات تفوق العرق الابيض في شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا. وأعرب الجمهوريون عن قدر من التفاؤل في رئاسة ترامب مع وصول جنرال المارينز المتقاعد جون كيلي إلى منصب رئيس اركان ترامب فهم ينظر إليه كرمز للتماسك وسط فوضى مستمرة في البيت الأبيض كما شعروا بتفاؤل مع رحيل ستيف بانون، كبير الاستراتيجيين في البيت الأبيض. والسؤال الذي يطرحه الخبراء هو: كيف سيتصرف ترامب في الأسابيع المقبلة؟ وهو سؤال يكتسي بأهمية خاصة في وقت تتكثف فيه التحقيقات حول العلاقات المزعومة مع روسيا من قبل المستشار الخاص روبرت مولر ولجان الكونغرس، هناك اجماع بين التيار الجمهوري في واشنطن ان ترامب يمكن ان يكون عدو نفسه عبر إطلاق تصريحات وملاحظات متهورة أو اطلاق تغريدات تسبب المزيد من المتاعب، ويعترف الجمهوريون بحجم التحديات التي تواجه ترامب خلال الأسابيع المقبلة إذ قال مات ماكوياك، وهو خبير استراتيجي في الحزب الجمهوري إن الأسابيع المقبلة لترامب وادارته محفوفة بالمخاطر، مشيرا إلى أن عنوان اللعبة هو في الشهر الحالي هو البقاء على قيد الحياة، وأضاف أن الأمر لا يتعلق بالحصول على انتصارات بل يتعلق بالنجاة خلال الخريف. ولاحظ محللون أن العديد من الجمهوريين يبتعدون عن ترامب بالفعل وقالوا إن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل قد أعرب بشكل خاص عن شكوك من أن ترامب سيكون قادرا على انقاذ ادارته.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة