جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
هل هي بداية ثورة ملونة في ارمينيا


يبدو ان الغرب قرر استغلال بعض المشكلات في ارمينيا من اجل خلق الاضطرابات في اقرب الدول الى روسيا -والتي تعتبر حقا الحديقة الخلفية لموسكو.


فقد تجددت المظاهرات في أرمينيا لليوم السابع على التوالي احتجاجا على رفع الحكومة أسعار الكهرباء بأكثر من 16 .
وذكرت وكالة" فرانس برس" أن مئات الأرمن لايزالوا يعتصمون قرب القصر الرئاسي مطالبين الحكومة بالتراجع عن قرارها، وقد أدى الاعتصام إلى تعطيل حركة السير في العاصمة يريفان.
وتصاعدت حدة الغضب الشعبي في أرمينيا بسبب رفع أسعار الكهرباء إلى أكثر من 16 % ابتداء من الأول من شهرأغسطس/ آب، وبدأت التظاهرات الجمعة الـ19 من يونيو/ حزيران، لتنحو منحى آخر بعدما قام مئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب الثلاثاء بتفريق المتظاهرين مستخدمين الهراوات وخراطيم المياه، في أخطر مواجهة بين الشرطة ومتظاهرين خلال السنوات الماضية.واللافت هو ظهور لجان تسيقية تقود المظاهرات ، تماما كما كانت البداية في اوكرانيا رغم اختلاف الظروف. ففي ارمينيا لا توجد مشاعر حقد وعداء لدى بعض الفئات ضد روسيا ، وغالبية الارمن تدرك الحاجة الماسة للتحالف مع روسيا من اجل مواجهة اذربيجان – الخصم الاساسي للارمن في ازمة ناغونا كاراباخ .ومع ذلك ، فان الغرب سيبذل كل الجهود من اجل خلق حالة من عدم الاستقرار في ارمينيا وبذلك يسبب مزيدا من الصداع للقادة الروس .


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة