جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
القذافي

من سقطات الزمان ان يتمكن القذافي من الوصول الى سدة الحكم في ليبيا ويبقى فيها اكثر من اربعة عقود،حاكما مطلقا ،بعقلية اقطاعية مغلفة بشعارات ثورية . اعتقد القذافي ان لايملك السلطة فحسب ، بل البلاد وشعبها وثرواتها كلها التي اهدرها على مغامرات جنونية لا تحصى.من انجازات " الاخ القائد" خلال 42 عاما:

- افقار الشعب الليبي وتقسيمه الى قبائل وطوائف متناحرة .
-اغتال كل المؤسسات، ثم توارى خلف أضحوكة اسمها «اللجان الشعبية» و«المكاتب الشعبية» و«المؤتمرات الشعبية» ليحكم منفرداً بالاعتماد على المخابرات و«اللجان الثورية» بلا رقيب ولا حسيب. هو حاكم كاسح الحضور في خفائه: بلا لقب، ولا منصب رسمي.
-المالك الأوحد لثروة بلاده النفطية وباني اقتصاد حرمان ريعي، باسم مسخرة أسماها «اشتراكية» لم تنتج إلا البطالة والفقر. بدّد أموالاً لا تحصى على مغامراته المجنونة فيما الخمس من شعبه لا يزال يعيش تحت خط الفقر وبطالة الشباب تستشري. أخذ يوزع عائدات النفط على الليبيين، فرداً فرداً، بلا طائل. عاش عيشة ملوك وأسرته. يتنقل في خيامه الفخمة الوثيرة المكيّفة، ويعتلي النوق في الزيارات الرسمية، تصاحبه فرق حرسه النسوي، وهذا قبل أن يقرّر أن يخترع سيارة، تمثلاً بهتلر، كلفة النموذج منها مليونا يورو
- لم يترك حرباً أهلية إلا وولغ في دمائها، من لبنان الى إيرلندا، إلى التشاد وسائر أفريقيا. مارس الإرهاب الداخلي والدولي. وسلّط أجهزته لاغتيال معارضي نظامه عبر العالم، ثم وسعها برجال مخابراته والمتعاونين معها لتشمل شخصيات ذات مكانة واحترام مثل الإمام موسى الصدر ورفيقيه. ودعم من حركات الإرهاب ما لا يُعد ولا يُحصى.
- سجن شعبه عقلياً في مصح سُمّي «النظرية العالمية الثالية» يبسّطها كتيّب هو الذروة في ابتذال الادعاء «التربوي» للأحزاب العقائدية في سعيها «توعية» شعب يجري تعريفه بأنه مصاب بالآفة الثلاثية «فقر، جهل، مرض». لم يكتف بخشبية لغة مؤلفه، صبّ كلماته في الإسمنت. وها هو الشباب الليبي الثائر يعبّر عن رأيه الفعلي في آراء «العقيد» وهو يحطّم الألواح الإسمنتية التي خطّت عليها «حكمه» الخضراء التافهة.
- استسلم نادماً أمام الولايات المتحدة، بعد أن خاف على نفسه ونظامه، إثر سقوط نظام صدام حسين. خضع لشروط الاستسلام كافة ومنها تفكيك منشآته النووية والكيماوية والجرثومية التي كلّفت التريليارات.
- من آخر مهازله إعلان نفسه ملكاً على ملوك أفريقيا... بالرشوة. وطالب هذا «الوحدوي» الأمم المتحدة بتقسيم... سويسرا لأن القضاء السويسري تجرأ على إصدار عقوبة على ابنه هنيبعل لضربه عاملاً مغربياً في خدمته. وإن ننسَ فلن ننسى أنه دافع بشراسة عن بن علي ومبارك وهاجم شعبيهما.
كشف عن وجهه الحقيقي ازاء شعبه في "خطبة الوداع " التي القاها من اكام بيته مؤخرا ، عجّت بالهذيان الدموي وجنون العظمة والاستنجاد بكل مجازر البشرية المعاصرة لتبرير جرائمه. وفي تلذذ مقيت بالعنف، أخذ يحرّض القبائل بعضها على بعض.

سيرة القذافي

السن: 68 عاما. العقيد القذافي هو أطول قائد بقاءا في الحكم سواء في العالم العربي أو الافريقي منذ أن أطاح بالملك ادريس الاول في انقلاب دموي وكان عمر القذافي آنذاك 27 عاما.
ولد القذافي عام 1942 بالقرب من مدينة سرت. واشتهر بأزيائه الصارخة والحرس الشخصي من النساء المدججات بالسلاح. فلسفته السياسية التي طرحها في كتابه "الكتاب الاخضر" هي النموذج البديل للاشتراكية والرأسمالية ويمتزج بآراء اسلامية. في عام 1977 أنشأ ما أسماه بالجماهيرية " أو حكم الشعب" تكون فيها السلطة في أيدي الآلاف من اللجان الشعبية. غير أن القذافي في الواقع احتفظ بالسلطة المطلقة في يديه.

الزوجة الأولى

الزوجة الاولى للعقيد معمر القذافي كانت تعمل بالتدرييس. ويقال إن الزوجين لم يلتقيا قبل الزواج. وقد أنجبا نجلا واحدا هو محمد. وانفصل الزوجان بعد ستة أشهر.

الزوجة الثانية

الزوجة الثانية وأم لسبعة من أبنائه. وقد تبنى الزوجان ابن وابنة هما ميلاد وهناء التي لقيت حتفها أثناء القصف الامريكي على طرابلس عام 1986 ولم يتجاوز عمرها أربعة أعوام.
ابناؤه:
محمد القذافي

يرأس محمد القذافي اللجنة الاولمبية الليبية ومقرها طرابلس. كما أنه رئيس مجلس ادارة الشركة العامة للبريد والاتصالات السلكية واللاسلكية التي تمتلك وتقوم بتشغيل اتصالات الهواتف المحمولة والاقمار الصناعية.

سيف الإسلام القذافي

السن: 39 عاما. يجيد اللغة الانجليزية وحاصل على درجة الدكتوراه

من كلية الاقتصاد بجامعة لندن. ينتمي للكتلة التي تهدف الى تحرير اقتصاد ليبيا. وقد حاول الظهور بمظهر المصلح وترأس مؤسسة القذافي للأعمال الخيرية والتنمية والتي تقوم بالتفاوض من أجل اطلاق سراح الرهائن المعتقلين من جانب مسلحين اسلاميين وخاصة في الفلبين.

في 2006 غادر ليبيا بعد انتقاد نظام القذافي غير أنه عاد لاحقا الى البلاد. يعتبر القناع المعاصر للنظام ، والذي تمزق في الخطاب الاخير ، حيث ظهر انه لايقل دموية وفاشية عن ابيه.
الساعدي القذافي

السن: 37 عاما. متزوج من ابنة قائد عسكري. هو لاعب كرة قدم سابق، شارك لفترة قصيرة في الدوري الايطالي. ويرأس حاليا الاتحاد الليبي لكرة القدم حيث احترف لفترة طويلة ككابتن المنتخب. تحول الى الانتاج السينمائي، حيث يستثمر 100 مليون دولار في شركة للانتاج السينمائي سيكون أول انتاج لها هو نسخة عربية للفيلم الالماني التجربة. ويقود كتيبة امنية

معتصم القذافي: عقيد بالجيش الليبي. فر الى مصر بعد مزاعم بقيامه بالتخطيط لانقلاب ضد حكم القذافي، غير أنه عُفى عنه في وقت لاحق وسُمح له بالعودة. يشغل حاليا منصب مستشار الامن القومي ويرأس وحدة خاصة به في الجيش.

هانيبال القذافي

كان يعمل لدى الشركة الوطنية العامة للنقل البحري والمتخصصة في مجال صادرات النفط. أفادت مزاعم بتورطه في عدد من أحداث عنف. في 2005 اتهم بضرب صديقته في العاصمة الفرنسية باريس واعتقل في أحد فنادق جنيف بعد اتهام اثنين من مساعديه باساءة معاملتهما. وعلى الرغم من الافراج عنه في وقت لاحق بكفالة، الا إن السلطات الليبية عمدت الى مقاطعة المنتجات السويسرية وطرد الشركات السويسرية الى جانب استدعاء الدبلوماسيين من العاصمة برن. ووصف هانيبال سويسرا " بعالم المافيا".

سيف العرب القذافي

لا يعرف عنه الكثير. في 2008 نشرت صحيفة الديلي تليجراف أن الشرطة الالمانية صادرت سيارته الفيراري بسبب الضجيج الصادر عن العادم. ويقال إنه كان طالبا بجامعة ميونج في ذلك الوقت.

خميس القذافي

ضابط بالشرطة ويرأس وحدة خاصة. تلقى تدريبات عسكرية في روسيا. تفيد أنباء بأنه تولى مسؤولية قمع المتظاهرين في بنغازي.


عائشة القذافي

السن: 35 عاما. تعمل بالمحاماة. كانت قد انضمت الى فريق الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين. تزوجت من أحد أبناء عم القذافي في 2006.

ميلاد القذافي

ابن بالتبني. يحسب له انقاذ حياة القذافي أثناء القصف الامريكي لمقر اقامة القذافي في
اطيح به في ؟؟؟؟؟؟؟ اثر ثورة شعبية عارمة


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة