جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
منبر البحث العلمي
قمة "التعاون وبناء الثقة في آسيا" ترفض صفقة القرن

رفض البيان الختامي لقمة "التعاون وبناء الثقة في آسيا" في العاصمة الطاجيكية دوشنبه أي حل أحادي قد يغير صفة القدس، مؤكدا دعمه لحل الدولتين لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقالت الدول الموقعة على البيان الختامي للقمة: "لا يزال الوضع في الشرق الأوسط مثيرا للقلق، وندعو كل الأطراف المعنية إلى تطبيق القرارات الأممية ذات الصلة بهدف تحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة". وأضافت: "كما نعتبر أمرا ضروريا استئناف المفاوضات بشأن عملية السلام في الشرق الأوسط لتحقيق حل ينص على إقامة دولتين ذات سيادة تتعايشان مع بعضهما بعضا في سلام وانسجام وهدوء وأمن، وذلك على أساس القانون الدولي والقرارات الأممية حول هذا الشأن ومبادرة السلام العربية الخاصة بحل الدولتين". وشددت الدول المصادقة على البيان على تمسكها "بحق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة وذات سيادة كاملة في إطار الحدود قبل 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية". وأضاف البيان الختامي للقمة: "نرفض بشدة أي حل أحادي الجانب قد يؤدي إلى تغيير واقع القدس". ويأتي هذا التأكيد في الوقت الذي تستعد فيه البحرين لاستضافة يومي 25 و26 يونيو، ورشة العمل الاقتصادية "السلام من أجل الازدهار" بمبادرة من الولايات المتحدة والتي تعتبر الإجراء الأول في إطار خطة السلام الأمريكية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي والمعروفة باسم "صفقة القرن".


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة