جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
منبر البحث العلمي
أميركا تحظر معدات "هواوي"

حذرت الصين اليوم  الولايات المتحدة من إلحاق مزيد من الأضرار بالعلاقات التجارية، بعدما حظر الرئيس الأميركي دونالد ترامب دخول معدات مجموعة الاتصالات الصينية الكبيرة "هواوي" إلى الأسواق الأميركية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية غاو فينغ في مؤتمر صحافي أسبوعي: "نحضّ الولايات المتحدة على وقف سلوكها الخاطئ، وتجنب إلحاق مزيد من الضرر بالعلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية الأميركية". وأضاف: "قلنا مراراً لا يجب إساءة استغلال مسائل الأمن القومي"، مشيراً إلى أن "الصين ترفض بحزم اتخاذ أي بلد إجراءات أحادية الجانب بحقّ كيانات صينية بموجب قوانينه المحلية". وأوضح أن بكين تطلب دائماً من شركاتها الالتزام بقواعد وقوانين الدول التي تعمل فيها، مشيراً إلى أن الصين ستتخذ إجراءات حازمة "لحماية المصالح القانونية لشركاتها". وكانت وزارة التجارة الأميركية أعلنت في وقت متقدّم أمس الأربعاء إضافة "هواوي تكنولوجيز" و70 شركة تابعة لها إلى ما يُعرف باسم "قائمة الكيانات" الخاصة بها، في خطوة تمنع شركة الاتصالات الصينية العملاقة من الحصول على مكونات وتكنولوجيا من شركات أميركية من دون موافقة مسبقة من الحكومة. كذلك، وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً يقضي بحظر استخدام الشركات الأميركية معدات الاتصالات التي تصنعها شركات يُعتقد أنها تمثل تهديداً للأمن القومي. ولم يحدد الأمر على وجه الخصوص أي دولة او شركة، لكن مسؤولين أميركيين صنفوا "هواوي" في وقت سابق باعتبارها "تهديداً" وضغطوا على الحلفاء لعدم استخدام معدات "هواوي" في شبكات الجيل الخامس للهاتف الخليوي. وبرّر البيت الأبيض هذا الإجراء بوجود "خصوم أجانب يستخدمون بصورة متزايدة مكامن ضعف في الخدمات والبنية التحتية التكنولوجية في مجالي الإعلام والاتصالات في الولايات المتحدة". وقال وزير التجارة الأميركي ويلبور روس في بيان إن "ترامب أيد القرار لمنع استخدام كيانات يملكها أجانب للتكنولوجيا الأميركية بطرق قد تقوض الأمن القومي الأميركي أو مصالح السياسة الخارجية". بدورها، أعلنت "هواوي"، التي تنفي أن منتجاتها تشكل تهديداً أمنياً، أنها "مستعدة وراغبة في الحوار مع الحكومة الأميركية واتخاذ إجراءات فعالة لضمان أمن المنتج". وأضافت أن "تقييد عملها في الولايات المتحدة لن يترك لأميركا سوى بدائل أقل جودة وأعلى كلفة، ما يعني تخلفها عن الركب في نشر تكنولوجيا الجيل الخامس، ما سيضر في نهاية المطاف بمصالح الشركات والمستهلكين الأميركيين". إلى ذلك، أعلنت الصين اليوم الخميس أن ليس لديها معلومات بشأن زيارة وفد أميركي بكين لمواصلة محادثات التجارة. وكان وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين أعلن أمس الأربعاء في واشنطن أمام لجنة المخصصات في مجلس الشيوخ أنه سيزور بكين قريباً لمواصلة محادثات التجارة، كما أوردت وسائل إعلام. وتقود الولايات المتحدة منذ أشهر حملةً على رأسها وزير الخارجية مايك بومبيو، ضدّ "هواوي" التي يشتبه بأنها تقوم بعمليات تجسس لمصلحة بكين. وضاعفت وزارة الدفاع الأميركية من جهتها تحذيراتها في هذا الإطار. ومنعت الولايات المتحدة الشركة الصينية من نشر شبكات الجيل الخامس للاتصالات على أراضيها، وهي تسعى إلى إقناع حلفائها الغربيين بالقيام بالمثل، مع التحذير من أخطار تعرضها للتجسس، إذ تتيح تكنولوجيا الجيل الخامس اتصال العديد من المعدات، من السيارات وحتى كاميرات المراقبة، بالانترنت


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة