جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
منبر البحث العلمي
على حساب التنمية : تزايد الانفاق العسكري في العالم

أفاد معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام بأن الإنفاق العسكري في العالم بلغ العام الماضي أعلى مستوى له منذ نهاية الحرب الباردة، بعد ارتفاع الموازنات الدفاعية للولايات المتحدة والصين.

واشار التقرير السنوي الذي يصدره المعهد الى أن الإنفاق العسكري العالمي عام 2018 بلغ 1.82 تريليون دولار، بزيادة نسبتها 2.6 في المئة عن العام السابق. وهذا أعلى رقم منذ عام 1988، عندما بدأ صدور هذه البيانات مع انتهاء الحرب الباردة، علماً أن نسبة الإنفاق ارتفعت بنسبة 1.1 في المئة عام 2017. وزاد الإنفاق العسكري الأميركي 4.6 في المئة العام الماضي، إلى 649 بليون دولار، لتبقى الولايات المتحدة في الصدارة. وأفاد المعهد بأن الإنفاق الأميركي يمثّل 36 في المئة من إجمالي الإنفاق العسكري العالمي، ويساوي تقريباً إنفاق الدول الثماني التالية لها مجتمعة. أما الصين التي تحلّ ثانية في الترتيب، فزاد إنفاقها 5 في المئة إلى 250 بليون دولار، علماً انها ترفع مستوى إنفاقها للعام الرابع والعشرين توالياً، وزاد بنسبة 83 في المئة منذ عام 2009. وخصّصت الصين 1,9 في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي على الدفاع، سنوياً منذ عام 2013. وللمرّة الأولى خرجت روسيا من المراتب الخمس الأولى، واحتلّت المرتبة السادسة، نتيجة انخفاض موازنتها العسكرية منذ عام 2016. وقال نان تيان، وهو باحث في برنامج الأسلحة والإنفاق العسكري التابع لمعهد ستوكهولم: «عام 2018 مثّلت أميركا والصين أكثر من نصف الإنفاق العسكري العالمي


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة