جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
تدهور جديد في العلاقات بين موسكو وواشنطن

اعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتزام بلاده الانسحاب من معاهدة القوات النووية متوسطة المدى مع روسيا، وهي المعاهدة المبرمة منذ عقود للحد من تطوير الأسلحة الاستراتيجية

. وأدلى ترامب بهذه التصريحات للصحفيين عقب حضوره اجتماع حاشد في ولاية نيفادا، حيث اتهم روسيا بانتهاك المعاهدة المبرمة في عام 1987 دون تقديم أي دليل ،وقال "لقد انتُهك الاتفاق لسنوات عديدة."، مضيفا: "علينا تطوير تلك الأسلحة." وجاءت كلمات ترامب في الوقت الذي كان يتوجه فيه مستشاره للأمن القومي جون بولتون، إلى روسيا اليوم السبت، حيث وردت أنباء بأنه سيخطر القادة الروس بخطة الولايات المتحدة للخروج من المعاهدة التاريخية. وتحظر معاهدة القوات النووية متوسطة المدى، التي وقّعها الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة، تطوير ونشر واختبار الصواريخ الباليستية أو صواريخ كروز المطلقة من الأرض، والتي يتراوح مداها بين 300 ميل (483 كم) و3400 ميل (5472 كيلومتر). ولطالما اتهمت موسكو وواشنطن بعضهما البعض بانتهاك المعاهدة. وفي مايو، قال مسؤول عسكري روسي أن الولايات المتحدة تواصل اختبار أنظمة الدفاع الصاروخي، كما تواصل إنتاج صواريخ محظورة بموجب المعاهدة .


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة