جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
الصين ترفع علمها على المساجد

أعلنت السلطات الإسلامية في الصين أن على كل المساجد في البلاد رفع العلم الوطني، ووضعه ليكون «ظاهراً في شكل واضح» في دور العبادة، من أجل «تعزيز روح الانتماء للوطن».

ورأت «المنظمة الإسلامية للصين»، التي يشرف عليها الحزب الشيوعي الحاكم، أن هذا الأمر «يعزّز الشعور بالانتماء الوطني ومشاعر المواطنة ويُنمّي الروح الوطنية»، داعيةً إلى مزيد من دمج الإسلام «بعد نحو قرن على التقدّم، باتت خلاله الثقافة الإسلامية جزءاً من الثقافة الصينية». كما دعت مسؤولي المساجد إلى «درس المؤلفات الثقافية الصينية الكلاسيكية المتميزة»، وإلى «الاطلاع على الدستور الصيني (المنقح لإبراز أفكار الرئيس شي جينبينغ)، وعلى القيم المحورية للاشتراكية» التي يدافع عنها الحزب. معلوم أن الإسلام منتشر في الصين منذ القرن السابع، ويفوق عدد المسلمين فيها 20 مليوناً. ويتصدى الحزب الشيوعي، الحاكم منذ 1949، لكل القوى المناهضة له، كما يراقب المنظمات الدينية. وتعبّر الصين عن قلقها خصوصاً تجاه الوضع في شينغيانغ، شمال غربي البلاد، حيث تحذّر من علاقات بين المسلمين وناشطين متطرفين وجماعات أجنبية متشددة.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة