جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
روسيا تسقي الصين


هناك خطط حول البدء بتصدير مياه الشرب العذبة من الشرق الأقصى الروسي إلى الصين

وقد، عقدت جولة جديدة من المفاوضات بين السلطات الروسية ومستثمرين صينين مستعدين للاستثمار في مشروع فريد من نوعه ، هو نقل مياه الشرب من شبه الجزيرة الروسية إلى المقاطعات الصينية. وقال رستام تيميرغالييف، الرئيس التنفيذي للشركة الإدارية لصندوق الاستثمار الروسي الصيني للتنمية الإقليمية"لصحيفة روسيسكايا غازيتا :المشروع واسع النطاق...وسيكون مشروعا رائدا لنقل مياه الشرب بكميات كبيرة... والجانب الصيني أكد أنه سيقوم بتمويل المشروع.. سيتم إنفاق جزء كبير من الأموال على بناء الناقلات. ومن بين ست ناقلات مقررة، سيتوجب بناء ثلاث ناقلات في جمهورية الصين الشعبية وثلاث في روسيا". سوف تستغرق الناقلة في الطريق، من كامتشاتكا إلى أهم الموانئ في الصين، سبعة إلى عشرة أيام. ووفقا للمستثمر، سيتم توزيع المياه عبر شبكات المياه في المدن. وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 2.05 مليار روبل. وقد تجاوز المشروع مرحلة الدراسة الحكومية وتدقيق الخبراء، وهناك خطة عمل، ودراسة تقنية، وآلية التمويل. ووفقا لإحصاءات الأمم المتحدة، فإن أكبر احتياطيات من المياه العذبة في العالم تملكها البرازيل، وهي مرتبطة مع حوض نهر الأمازون، وتأتي روسيا في المركز الثاني. وكامتشاتكا، واحدة من أنظف المناطق في العالم، فليس هناك عوامل من شأنها أن تقلل من الثقة في نوعية المياه- يقول مازوروف- ولكن في هذه السوق لدينا منافسين. على وجه الخصوص، ألاسكا، حيث احتياطيات المياه العذبة عالية الجودة أيضا ضخمة. ولذلك، فمن المهم جدا تنظيم الأعمال التجارية بطريقة تضمن شغل موقع مهم في سوق المياه بجنوب شرق آسيا.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة