جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
طائرة صينية لسياحة الفضاء

بدأت أكاديمية صينية متخصصة بالصناعات الجوية في تطوير «طائرة فضائية» تهدف إلى حمل السياح الراغبين بالاستجمام في الفضاء،

قبل أن يعودوا إلى الأرض، على أن الطائرة الجديدة التي يجري تطويرها سيكون في مقدورها حمل 20 سائحاً فقط في الرحلة الواحدة. وقالت تقارير غربية إن «تشاينا أكاديمي» المتخصصة في تكنولوجيا المركبات الفضائية بتطوير نسختين من صاروخ مكون من قطعة واحدة يمكنه الإقلاع بقوته الذاتية، على أن يتم تطويره ليصبح طائرة يمكنها السفر ذهاباً واياباً إلى الفضاء، وتهدف لنقل السياح إلى هناك. وقال موقع الكتروني أمريكي إن مدير المشروع لوي هاغوينغ قد عرض تفاصيله خلال فعاليات المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية في مدينة «غوادالاخارا» المكسيكية مؤخراً، وأبلغ الحضور أن التصاميم الأكاديمية يمكن زيادتها لاستيعاب المزيد من الركاب. وقال هاغوينغ إن الاختبارات الأرضية ستنتهي قريبا، متوقعاً أن تكتمل الرحلات التجريبية في العامين المقبلين، على أن تبدأ إطلاقها بحلول 2020. وتشير التوقعات إلى أن تكلفة الرحلة إلى الفضاء ستتراوح بين 200 و250 ألف دولار، ويمكن أن تهبط الأسعار لاحقاً في حال تطورت هذه التكنولوجيا. وصممت الأكاديمية نسختين من الطائرة، واحدة بوزن 10 أطنان يمكنها حمل خمسة أشخاص إلى ارتفاع 100 كم، وأخرى 100 طن، ومن شأنها حمل 20 راكبا إلى ارتفاع 130 كم، وكلا من هذين الإصدارين سيكونان قابلين لإعادة الاستخدام، كما أن الطائرة الأكبر ستكون قادرة على وضع الأقمار الصناعية الصغيرة في المدار.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة