جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
واشنطن تزيد تحديها للصين

في محاولة جديدة لتحدي الصين ،دعا قائد الأسطول السابع الأميركي الأميرال جوزيف أوكوين "أستراليا والدول الأخرى إلى إرسال سفن حربية للقيام بعمليات بحرية" على بعد أقل من 12 ميلاً بحرياً من

الجزر المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي، إسوة بما تقوم به الولايات المتحدة في إطار "حرية الملاحة". وأعرب أوكوين، لـ"هيئة الإذاعة الأسترالية" عقب محادثات مع مسؤولي الدفاع الأستراليين، عن "القلق المتصاعد من التوسع العسكري لبكين في المنطقة المتنازع عليها"، مؤكّداً "حق الدول، بغض النظر عن حجمها وقوتها، بالحفاظ على مصالحها استناداً إلى قانون البحار، وألا يتعرض هذا للخطر جراء بعض التصرفات." وكانت التوترات تزايدت بين الصين وجيرانها فيتنام وماليزيا وبروناي والفلبين وتايوان بشأن السيادة في بحر الصين الجنوبي، بعدما قالت تايوان ومسؤولون أميركيون إن الصين نشرت منظومة صواريخ أرض-جو متطورة في إحدى الجزر المتنازع عليها. وغضبت بكين من الدوريات البحرية والجوية التي نظمتها الولايات المتحدة قرب جزر تقول إن لها السيادة عليها. وشمل ذلك دورية نفذتها قاذفات استراتيجية "بي-52" في تشرين الثاني الماضي، ودورية قامت بها مدمرة أميركية أبحرت على بعد أقل من 12 ميلاً بحرياً من جزيرة تريتون، ضمن سلسلة جزر بارسيل الشهر الماضي.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة