جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
اتهامات فيتنامية للصين

اتهمت فيتنام الصين بتهديد أمن الطيران الإقليمي عبر ارسالها طائرات مدنية عبر مجالها الجوي إلى جزر متنازع عليها في جنوب بحر الصين، بحسب ما أوردت وسائل الإعلام الرسمية.

واعتبرت الهيئة الفيتنامية للطيران المدني أن "هذه الرحلات التي تجري دون إعلان مسبق تهدد جميع الرحلات في المنطقة"، وفق ما ذكرت صحيفة "توي تري دايلي". ونقل الموقع الإعلامي الإلكتروني الرسمي "زينغ. فن" عن مدير الهيئة لاي كسوان أن "مذكرة احتجاج وجهت إلى بكين وأرسلت شكوى إلى منظمة الطيران المدني الدولي، وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة مقرها في مونتريال"، مضيفاً أن "الطائرات الصينية تجاهلت كل قواعد ومعايير منظمة الطيران المدني الدولي بعدم تقديمها أي خطة طيران وبعدم اجرائها أي اتصال بالراديو مع المركز الفيتنامي لمراقبة حركة النقل الجوي". وكانت فيتنام وجهت الخميس ثاني تحذير في خلال أسبوع إلى الصين متهمة بكين بـ"تهديد السلام" من خلال قيامها بهذه الرحلات. ومن جهتها، ذكرت الصحف الرسمية الصينية أن "طائرتين مدنيتين صينيتين حطتا الأربعاء في إحدى جزر الرصيف المرجاني (فييري كروس) الواقع في ارخبيل سبارتلي والذي تطالب به هانوي لكنه خاضع لسيطرة الصين". إلى ذلك، دانت الولايات المتحدة تلك الرحلات معتبرةً أنها "تؤدي إلى تزايد حدة التوترات وزعزعة الاستقرار في المنطقة". وتطالب بكين بكامل المنطقة الجنوبية لبحر الصين تقريباً فيما تطالب كل من الفيليبين وفيتنام وماليزيا وبروناي وتايوان بالسيادة على مناطق مختلفة من هذه المياه. وللاستئثار بمناطق متنازع عليها قامت الصين في السنوات الأخيرة ببناء جزر اصطناعية مع مدارج للهبوط يمكن أن تستقبل طائرات عسكرية. فيما لا تزال الصين وفيتنام تختلفان بشأن جزر سبارتلي أو ارخبيل باراسيل، وكذلك على حقوق التنقيب النفطي أو الصيد البحري في مياه هذين الأرخبيلين المتنازع عليهما. وكان بناء منصة نفطية صينية في مياه متنازع عليها قرب باراسيل أثار في العام 2014 في فيتنام سلسلة اضطرابات معادية للصين كانت الأعنف منذ عقود، ما دفع بكين إلى إجلاء الآف من رعاياه


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة