جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
اكبر ميزانية عسكرية يابانية

صادقت الحكومة اليابانية الخميس 24 ديسمبر/كانون الأول على أكبر ميزانية دفاعية في تاريخ البلاد، في وقت تسعى فيه طوكيو إلى تعزيز قدراتها العسكرية في ظل توتر العلاقات مع الصين.

ووافقت حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي على ميزانية قدرها 5050 مليار ين (ما يعادل 38 مليار يورو) للإنفاق العسكري في السنة المالية المقبلة التي تبدأ في أبريل/نيسان المقبل. ويفترض أن يخصص هذا المبلغ لتعزيز حماية الجزر الجنوبية للأرخبيل الياباني، بما في ذلك أوكيناوا، التي تمتد حتى تايوان. وميزانية الدفاع تلك أعلى بنسبة 1.5 في المئة عن العام المالي الحالي، الذي شكل رقما قياسيا أيضا، وتمثل زيادة في الإنفاق للسنة الرابعة على التوالي. ويعكس هذا القرار إرادة آبي في بناء جيش ياباني أكثر قدرة على التعاون مع الحليف الأميركي، كما يعتبر ردا على زيادة الإنفاق العسكري الصيني. وسعت الصين خلال السنوات الأخيرة إلى التأكيد بشكل أكبر على قوتها العسكرية في المنطقة، لا سيما مع تكثيف مناوراتها العسكرية قرب اليابان. وتتنازع بكين وطوكيو السيادة على جزر سنكاكو الثماني غير المأهولة في بحر الصين الجنوبي الخاضع للسيطرة اليابانية، لكن بكين تطالب بها تحت مسمى دياويو. وكانت الحكومة اليابانية تبنت في أيلول/سبتمبر الماضي قانونا يسمح للمرة الأولى، منذ الحرب العالمية الثانية، بإرسال جنود يابانيين للمشاركة في النزاعات الخارجية لدعم أي حليف، حتى لو لم تكن اليابان ذاتها مستهدفة مباشرة


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة