جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
منبر البحث العلمي
هوشي منه

هوشي منه


هوشي منه هو قائد الشعب الفيتنامي من اجل التحرر والاستقلال.وهوعمليا مؤسس فيتنام الاشتراكية المعاصرة، ولايزال يحظى بحب الفيتناميين وتقديرهم حتى الان .وعندما توفي اشيد له ضريح مهيب في العاصمة الفيتنامية تزوره الوفود الرسمسة والشعبية حتى الان ‘كما اطلق اسمه على مدينة سايغون سابقا عصمة فيتنام الجنوبية.
وهوشي منه قاد الحرب ضد الفرنسيين حتى أخرجهم من فيتنام وضد الأميركيين حتى هزيمتهم في فيتنام. وأصبح رئيسا للوزراء ثم رئيسا لفيتنام الشمالية.
ولد في قرية نجوين فان تانه في وسط فيتنام في 19 أيار/مايو 1890، واسمه الحقيقي نيوجنن شن شونج أما اسم هوشي منه فهو يعني وفقا للغة الفيتنامية الشخص ذو الروح المشعة.
سافر إلى الولايات المتحدة في بداية حياته حيث عمل في غسل الصحون في الحي الصيني في ولاية نيويورك، وفي العام 1911 توجه إلى فرنسا للعمل هناك حيث عمل على متن احدى السفن التي كانت متجه من فيتنام الى مرسيليا وعمل عليها كعامل نظافة ثم كنادل ومن ثم مساعد طاه.

وعندما وصل فرنسا عمل هناك مساعد طاه ايضا، ولم يقف ذلك عقبة في وجه منه إذا دأب خلال وجوده في فرنسا على الذهاب الى المكتبات العامة وقراءة الصحف والتثقف سياسيا

وفي الفترة من 1913 حتى 1917 توجه إلى بريطانيا حيث عمل هناك طاهيا تحت إشراف طاه فرنسي في فندق كارلتون في لندن ، ومبنى المطعم الذي عمل فيه اصبح الآن سفارة لنيوزيلندا ، وكان العديد من الساسة البريطانيين يرتادون ذلك الفندق في ذلك لتناول الطعام ، وكما ويقول السير مارتن جيلبرت كاتب السيرة الذاتية الرسمية لرئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل إن ما لا يعرفه أحد هو أن هوشي منه كان يعمل في الفندق في نفس الليلة التي تناول فيها تشرشل العشاء في الشهور الأولى للحرب العالمية الأولى مع ديفيد لويد جورج الذي أصبح فيما بعد رئيسا لوزراء بريطانيا

استمر منه في عمله في بريطانيا حتى العام 1917 حيث توجه لفرنسا بعد الحرب العالمية الأولى وهناك تعرف على الشيوعية وفي العام 1920 ساعد في تأسيس الحزب الشيوعي الفرنسي و في العام 1923 توجه الى الصين وعاش فيها حتى العام 1938،و قبيل انتهاء الحرب العالمية الثانية اصبح رئيسا لحكومة فيتنام التي عارضت الاستعمار الفرنسي للبلاد.

في العام 1946 نشب القتال بين القوات الفرنسية وقوات هوشيه منه التي كانت تعرف باسم الفيت منّه وبعد أن هُزِم الفرنسيون عام 1954، قَسَّم المؤتمر الدولي فيتنام إلى دولتين، وأصبح هوشي منه رئيسا لفيتنام الشمالية عام 1954

خلال رئاسته لفيتنام الشمالية في خمسينيات وستينيات القرن العشرين،هب لمساعدة الثوار في فيتنام الجنوبية الذين كانوا يحاولون الإطاحة بالحكومة المعادية للشيوعية هناك، فيما بعث الرئيس الأمريكي جون كنيدي بقوات أمريكية لمساندة نجو دن ديم رئيس فيتنام الجنوبية.

إلا أن الثوار الشيوعيين بقيادة هوشيه منه أجبروا الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون على سحب القوات الأميركية في 8 حزيران/يونيو 1969 بعد أن لحقت بها خسائر كبيرة.

في صباح 2 أيلول/سبتمبر 1969 توفي هوشي منه، وواصل أتباعه ضغطهم العسكري على فيتنام الجنوبية حتى سيطروا عليها في العام 1975

في عام 1975 تمكنت القوات الشيوعية من السيطرة على فيتنام الجنوبية. ودخلت عاصمتها سايجون التي أطلقوا عليها اسم زعيمهم وقائدهم هوشي منه.

عرف هوشي منه بخطاباته الحماسية الأبوية إبان حرب فيتنام فقد كان يبدأ خطاباته بقوله أبنائي المواطنين بناتي المواطنات ، وقد اتسمت خطاباته دائما بالحكمة و الرزانة، وكان يدعوا في خطاباته الى الكفاح ضد الولايات المتحدة وهو المؤسس الفعلي للحكمة القائلة: إذا مات أخي أدوس فوقه وأتمم المعركة حتى النصر.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة