جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
منبر البحث العلمي
مصطفى كمال



يعتبر مصطفى كمال مؤسس الجمهورية التركية وأول رئيس لها، ويعتبر الرمزللعلمانية في تركيا.

برز كعسكري متفوق في معركة الدردنيل في العام 1915 واصبح القائد البارز الذي حقق كثيرا من الانتصارات في العام 1919 . وبرز على الساحة العالمية في اوائل العشريات من القرن الماضي كقائد منتصر هزم الغزاة ووضع حدا للسلالة الحاكمة العثمانية القديمة والتي امتد حكمها الى أكثر من ستة قرون و اسس الجمهورية التركية عام 1923 ..

خلال فترة حكمه كرئيس طوال خمسة عشر عاما وحتى وفاته في عام 1938 حقق مصطفى كمال اتاتورك نقلة واسعة وسريعة من التجديد في الحياة السياسية والاجتماعية والتشريعية والاقتصادية والثقافية,في تركيا وطرح شعار انتماء تركيا الى الغرب

حياة اتاتورك:


ولد في العام 1881في سالونيك التي كانت تابعة للدولة العثمانية انذاك, اما الان فهي احدى مدن اليونان. والده علي رضا مسؤول جمارك، تحول الى تاجر اخشاب و توفي عندما كان مصطفى لا يزال صبيا, والدته زبيده سيدة قوية الارادة صابره كرست نفسها لتنشئته مع اخته. دخل اول مدرسة دينية تقليدية و من ثم تحول الى الدراسة الحديثة، و في عام 1893 دخل المدرسة العسكرية العليا حيث منحه مدرس الرياضيات الاسم الثاني كمال (و يعني الكمال) اقرارا بانجازات مصطفى المتفوقة. بعدها عرف باسم مصطفى كمال.

في عام 1905 تخرج مصطفى كمال من الكلية العسكرة في اسطنبول برتبة نقيب اركان حرب وارسل الى دمشق حيث بدأ مع العديد من زملائة بانشاء خلية سرية اطلق عليها اسم الوطن و الحرية لمحاربة استبداد السلطان. و قد ازدهر سلوك مصطفى كمال عندما حصل على الشهرة و الترقيات امام بطولاته في كافة اركان الامبراطورية العثمانية بما فيها البانيا و طرابلس .كما خدم فترة قصيرة كضابط اركان حرب في سالونيك واسطنبول و كملحق عسكري في صوفيا.

عندما شنت حملة الدردنيل عام 1915 اصبح الكولونيل مصطفى كمال بطلا وطنيا عندما حقق انتصارات متلاحقة و اخيرا رد الغزاة ورقي الى رتبة جنرال عام 1916 و عمره 35 سنة، و قام بتحرير مقاطعتين رئيستين في شرق انطاليا في نفس السنة. و في السنتين التاليتين خدم كقائد للعديد من الجيوش العثمانية في فلسطين و حلب. و حقق نصرا رئيسيا اخر عندما اوقف تقدم االقوات عند حلب. في 19 مايو 1919 نزل مصطفى كمال في ميناء البحر الاسود سامسون لبدء حرب القضاء على الخلافة العثمانية. و في تحدي لحكومة السلطان نظم قواته في الاناضول وحشد جموع الارزورم و سيفاس الذين اسسوا قاعدة القتال تحت قيادتة. و في 23 ابريل 1920 تأسس مجلس الأمة الكبير وانتخب مصطفى كمال لرئاسته.

قاد جيوشه في الحرب على عدة جبهات الى النصر ضد المتمردين و الجيوش الغازية محققا النصر في معركتين رئيسيتين في انونو في غرب تركيا. و اجتمع المجلس الوطني حيث اعطى مصطفى كمال لقب رئيس الاركان برتبة مارشال. و في نهاية اغسطس1922 ربحت القوات التي قادها كمال ، وتم توقيع الهدنة و انتهي حكم السلالة العثمانية.

في يوليو عام 1923 و قعت الحكومة التركية الجديدة معاهدة لوزان مع بريطنيا العظمى و فرنسا و اليونان و ايطاليا و اخرين. و في منتصف اكتوبر اصبحت انقرة عاصمة الدولة التركية الحديثة. و في 29 اكتوبر اعلنت الجمهورية و انتخب مصطفى كمال باشا بالاجماع رئيسا للجمهورية.

تزخر الخمسة عشرة عاما من رئاسة اتاتورك بتغيرات دراماتيكية. فهو قد محى الخلافة و انهاها و جعل كلا من الحكومة والتعليم علمانيا، واعطى للمرأة حقوقا متساوية وغير الأحرف الابجدية العربية الى الحروف اللاتينية كخطوة لقطع علاقة تركيا بماضيها .وفي عام 1943 اعطاه البرلمان الوطني اسم اتاتورك (ابو الاتراك).

وفي العاشر من شهر نوفمبر و1938 بعد صراع مع مرض عضال استمر عدة اشهر, توفي مصطفى كمال،الذي لايزال حتى الارمزا للعلمانية في تركيا.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة