جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
الاقتصاد الصيني بالارقام



تشهد الصين نموا اقتصاديا سريعا منذ قيام جمهورية الصين الشعبية عام 1949. وخاصة منذ بدء تطبيق سياسة الاصلاح والانفتاح على الخارج عام 1978، حيث ظل الاقتصاد الصينى ينمو بصورة مستقرة وسليمة، اذ بلغ معدل نموه السنوى اكثر من 9%.
وفى عام 2003، بلغ اجمالى الناتج المحلى الصينى 1.4 تريليون دولار امريكى محتلا المركز السادس فى العالم بعد الولايات المتحدة واليابان والمانيا وبريطانيا وفرنسا. وحتى نهاية عام 2003، تجاوز نصيب الفرد الصينى من اجمالى الناتج المحلى للبلاد 1000 دولار امريكى

كما شهدت الصين في العام نفسه اوضاعا جيدة للاستثمار والاستهلاك. ففى عام 2003، بلغ اجمالى قيمة الاستثمارات الصينية فى الاصول الثابتة اكثر من 5.5 تريليون يوان صينى، وحجم مبيعات المواد الاستهلاكية بالتجزئة قرابة 4.6 تريليون يوان صينى، وحجم التجارة الخارجية الصينية اكثر من 850 مليار دولار امريكى محتلة المرتبة الرابعة بعد الولايات المتحدة والمانيا واليابان وقبل بريطانيا وفرنسا. وفى نهاية عام 2003، تجاوز الاحتياطى الصينى من العملات الاجنبية 400 مليار دولار امريكى محتلا المركز الثانى بعد اليابان فقط وارتفع الناتج المحلي الصيني إلى أكثر من 24 تريليون يوان(3.5 تريليون دولار)عام 2007، بزيادة 12 تريليون يوان عن عام 2000 . وارتفع لاحتياطى الصينى من العملات الاجنبية الى نحو 1.4تريليون دولار.

وفي السنوات الخمس الماضية، دخلت التنمية الاقتصادية بالصين مرحلة نمو سريع وبخطوات ثابتة منذ الإصلاح والانفتاح. و بلغ معدل النمو الاقتصادي السنوي 6ر10% في وخاصة في قطاع الزراعة حيث اعلنت الصين عن حصاد وافر من الحبوب الغذائية خلال أربع سنوات متتالية يتجاوز تريليون جين(500 مليون طن) عام 2007
ومنذ عام 2003 إلى عام 2007، ازدادت المساحة المزروعة بالحبوب الغذائية من 49ر1 مليار مو (الهكتار الواحد يعادل 15 مو) إلى 59ر1 مليار مو .



كما ارتفع إجمالي حجم الاستيراد والتصدير الصيني من أقل من 900 مليار دولار أمريكي عام 2003 إلى تريليوني دولار أمريكي عام 2007، وتحتل الصين المركز الثالث عالميا في هذا المجال
وقبل 5 سنوات كان عدد مستخدمي الإنترنت أقل من 60 مليون، وحاليا بلغ عددهم 210 ملايين. وإلى نهاية عام 2007، بلغ عدد مستخدمي المجال الواسع للإنترنت 163 مليون، وبلغ عدد مستخدمي الإنترنت بالهاتف المحمول 4ر50 مليون.
وتحتل الصين المركز الثاني في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية من حيث عدد مستخدمي الإنترنت.

وفي السنوات الخمس الماضية، حققت سياسة التوظيف الإيجابية نتائج ملحوظة: من عام 2003 إلى عام 2007، ازداد عدد العاملين الجدد في الحضر 10 ملايين سنويا، وكانت نسبة البطالة المسجلة 3ر4% أو أقل منها.
وتظهر بيانات وزارة العمل والضمان الاجتماعي الصينية أن عدد العاملين الجدد بلغ 04ر12 مليون في الحضر، بنسبة 134% من الهدف المحدد، مما حقق أعلى مستوى للتوظيف منذ تطبيق سياسة التوظيف الإيجابية.
وفي الوقت نفسه انخفضت نسبة البطالة. وفي نهاية عام 2003 كانت نسبة البطالة المسجلة 3ر4%، ثم 2ر4% في نهاية عام 2004 و2005، و1ر4% في نهاية 2006، و4% في نهاية عام 2007.
يعتبرالمرض في ا لمناطق الفقيرة داء كبيرا تعاني منه التنمية في الأرياف الصينية. وطبقت الصين في السنوات الأخيرة نظام العلاج التعاوني في الريف، لضمان علاج الفلاحين.
وبدأ تطبيق هذا النظام الجديد بصورة تجريبية عام 2003، ثم توسع نطاق التجربة في النصف الثاني من عام 2005، وسيطبق في كل البلاد في العام الجاري. وسيستفيد 730 مليون فلاح من هذا النظام الجديد.
وأقيم نظام ضمان الحد الأدنى للمعيشة في الريف عام 2006، وجري تعميمه عام 2007. ويغطي النظام 30 مليون من الفقراء في الريف. وحسب الخطة سيغطي هذا النظام كل الأسر الفقيرة وفق المعايير التي حددها هذا النظام.

بنهاية سبتمبر العام 2008 بلغت الديو ن الخارجية غير المسددة بالصين 184.1 مليار دولار امريكى / باستثناء مناطق هونغ كونغ وماكاو وتايوان / بزيادة 15.55 مليار دولار امريكى عن نهاية عام 2002

هونغ كونغ بالأرقام
2007
البورصة: حتى نهاية عام 2006 بلغ عدد الشركات المسجلة في بورصة هونغ كونغ 1173 شركة، وبلغ إجمالي حجم التداول 3ر13 تريليون دولار هونغ كونغ، أي المركز السابع بالعالم.

في عام 2006 بلغ عدد شركات الاستثمار الأجنبي 6354، وعدد الموظفين الأجانب 328 ألفا.
في عام 2006 تراجع معدل زيادة الاستثمار الأجنبي في هونغ كونغ من 3ر17% عام 2002 إلى 3ر1%.

في عام 2005 بلغ معامل جيني 525ر0.
بلغت نسبة الالتحاق بالجامعة 18% سنويا. ارتفع مستوى التعليم لأبناء هونغ كونغ. ارتفعت نسبة الحاصلين على الشهادات المتوسطة فما فوق من بين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق من 68% عام 1996 إلى 75% عام 2006، وارتفعت نسبة الحاصلين على الشهادات الأعلى من الثانوية من 10% إلى 15%.
في أواسط يوليو 2006، بلغ إجمالي عدد سكان هونغ كونغ 864ر6 ملايين نسمة، 645ر6 ملايين منهم يقيمون إقامة دائمة، و219 ألف منهم متنقلون.

أغنى شخص في هونغ كونغ، لي كا شينغ، حيث تبلغ قيمة ممتلكاته 7ر19 مليار دولار أمريكي. يبلغ متوسط نصيب الفرد في هونغ كونغ من الممتلكات 189ر202 ألف دولار أمريكي، أي في المركز الأول بالعالم.

ارتفعت نسبة غير المتزوجات بهونغ كونغ؛ من 9ر28% عام 1996 إلى 1ر30% عام 2001، ثم إلى 7ر30% عام 2006. وانخفضت نسبة غير المتزوجين من 2ر34% عام 1996 إلى 9ر33% عام 2001، ثم ارتفعت إلى 3ر34 عام 2006.

تستخدم في هونغ كونغ ثلاث لغات رئيسية: الإنجليزية، لهجة قواندونغ الصينية (الكانتونيز)، الصينية الفصحى- بوتونغهوا.

في عام 2005 بلغ عدد أنواع الكتب التي نشرت بهونغ كونغ 14603.

في هونغ كونغ ثماني جامعات حكومية، قبلت 1700 طالبا من خارج هونغ كونغ عام 2006، منهم 1300 تقريبا من البر الرئيسي للصين، وقدمت هذه الجامعات منحا دراسية قيمتها 140 مليون دولار هونغ كونغ.

في عام 2005، احتل مطار هونغ كونغ المركز العالمي السادس عشر من حيث حجم نقل الركاب، والمركز الثاني من حيث شحن البضائع


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة