جديد المركز
كتب رئيس المركز
مقالات الصحف
شاركنا برأيك
ندوات و تقارير
"فشة خلق "

لنتصور حجم المرارة التي تعتمل الان في صدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس عندما وصف السفير الاميريكي في اسرائيل بانه " ابن كلب "! فقد اضطر عباس – وهو الذي كان طيلة السنوات المنصرمة- الصديق الصدوق لامريكا والمنفذ المخلص لكل خططها فيما يتعلق بالقضية الفلسطينة ،الى" بق البحصة " والبوح عن ضيقه بمواقف اصدقائه الامريكيين ، التي باتت اكثر يهودية من مواقف نتنياهو نفسه .عباس صب جام غضبه على السفير الامريكي الذي يستحق ذلك وأكثر لانه فاق رئيسه ترامب في السباق لخدمة المخططات التوسعية والعدوانية الاسرائيلية . ومع ترحيبنا بتكويعة عباس هذه ، فاننا نأمل ان لاتكون شتيمة عباس هذه للسفير الامريكي عبارة عن فشة خلق عابرة فحسب ، بل ان تتحول الى الى موقف ثابت ضد سياسة امريكا المعادية للفلسطينيين والراعية لاسرئيل ،وان يترجم عباس غضبه هذا على الامريكيين ، بخطط عملية لتوحيد الصف الفلسطيني و وتصعيد الانتفاضة ضد المحتل الاسرائيلي ، وعدم التفريط بحقوق الشعب الفلسطيني.


عودة إلى الأعلى

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

جميع الحقوق محفوظة 2009
Powered by Platinum
أضف إلى المفضلة